اخبار السويداخبار الهجرة واللجوء

أحزاب سويدية تطالب بالحذو حذو الدنمارك في نظام اللجوء

الأحزاب السويدية تؤيد فكرة عقد أتفاقات مع دول افريقية لنقل اللاجئين إليها بدلاً عن استقبالهم داخل السويد اثناء فترات اللجوء

عبرت أحزاب سويدية عدة عن تأييدها لقانون اللجوء الجديد الذي صوت عليه البرلمان الدنماركي مؤخرًا بالإجماع، والذي ينص على عقد اتفاقيات مع دول إفريقية لاستقبال اللاجئين فيها بدلًا من الدنمارك، على أن تتحمل الحكومة الدنماركية التكاليف المادية فقط.

وبدوره، طالب حزب ديمقراطيي السويد ورئيسه ييمي أوكيسون، بتطبيق القانون ذاته في السويد، مطالبًا رئيس الوزراء السويدي بالتعلم من حزب الديمقراطيين الاشتراكيين الدنماركيين، وأن يتحمل المسؤولية تجاه سياسة الهجرة.
كما أوضح أوكيسون أن من المنطقي أن يطلب اللاجئون الحماية من الدول القريبة منهم وتحديدًا من أول بلد آمن يصلون إليه، لا من بلدان تبعد مئات الأميال عن مناطق الصراع.
ولم يقتصر هذا التأييد على حزب ديمقراطيي السويد، بل نال استحسان أحزاب سويدية أخرى مثل حزب المحافظين الذي رحب بنظام اللجوء الدنماركي الجديد، ووافق الدنمارك رؤيتها حول أوجه القصور في نظام اللجوء الحالي.
كما يرى المحافظون أن تقليل نسب اللجوء في الفترة المقبلة من شأنه أن يعزز الاندماج لأولئك الذين حصلوا على الحماية من قبل، لكن المحافظين يدركون في الوقت ذاته صعوبة تطبيق نظام اللجوء الدنماركي الجديد في السويد، لأن الدنمارك لديها استثناءات في الاتحاد الأوروبي.

المصدر: Aftonbladet