اخبار عامة

أربعة أشخاص من عائلة مسلمة في كندا قضوا حتفهم في هجوم إرهابي مروع

تعمد رجل يقود شاحنة صغيرة دهس خمسة أشخاص بينهم طفلان من عائلة مسلمة في كندا في مدينة لندن جنوبي مقاطعة أونتاريو الكندية، ما تسبب في مقتلهم جميعًا ما عدا طفل واحد. وورد أن العائلة مكونة من سيدة سبعينية ورجل وامرأة أربعينيبن وفتاة صغيرة بعمر 15 عامًا.

وأفادت التقارير أن العائلة كانت تسير على الرصيف عند الساعة التاسعة والنصف مساء، عندما توجهت الشاحنة نحوهم وأردتهم قتلى، إذ توفيت السيدة على الفور في مكان الحادث بينما نقل الآخرون إلى المستشفى على وجه السرعة، حيث توفوا جميعًا ما عدا طفل واحد

وأثارت هذه الحادثة موجة استنكار كبيرة في الأوساط الكندية والعالمية على حد سواء، ووصفت بأنها جريمة كراهية لا يمكن وصفها، استهدفت أبرياء بسبب انتمائهم الديني، ورفع عدد كبير من الأشخاص أصواتهم رفضًا للإسلاموفوبيا.