اخبار السويد

أمنية ولية العهد السويدية تلمس قلوب شعبها يوم ميلادها

الأميرة فيكتوريا تخاطب الشعب السويدي يوم ميلادها

ولية العهد السويدية الأميرة فيكتوريا تحتفل هذه السنة بعيد ميلادها في ظروف إستثنائية بدون تجمهر شعبي أمام قصرها في مدينة سوليدن كالعادة بسبب انتشار فيروس كورونا في السويد و أمنيتها تلخصت في بعض كلمات لمست قلوب محبينها.

”إننا معا نفعل كل ما بوسعنا لنحافظ على رباطة جأشنا في خضم الأزمة الحالية بقدرة التحمل والمواصلة وإلتزام المسافة الإجتماعية”

ولية العهد السويدية الأميرة فيكتوريا وعائلتها من أمام القصر
ولية العهد السويدية الأميرة فيكتوريا وعائلتها من أمام القصر

 الأميرة فيكتوريا ولية العهد تناشد بمنع الإحتفالات

هذا العام، لسوء الحظ الوضع يبدو مختلفاً، سنجد طرقاً جديدة للإحتفال بالطقوس الصيفية وقضاء الوقت مع الأقارب والأصدقاء دون تماس مباشر مع الآخرين و بعض الإحتفالات ستتأجل حيث علينا أن ننتظر حتى ينتهي الوباء تقول ولية العهد السويدية في فيديو نُشر على وسائل التواصل الإجتماعي تم تسجيله في القصر الملكي بعد ظهر يوم الثلاثاء.

بسبب كورونا احتفال في القصر دون جمهور

نظراً لطبيعة الوضع الحالي في السويد الذي فرض نفسه بفعل أزمة كورونا لم تأخذ طقوس إحتفالات عيد ميلاد ولية العهد السويدية فكتوريا ذات المسار الذي اعتادته في كل عام والعائق هو الإجراءات الإحترازية ضد الفيروس التاجي كورونا. هذا العام ،لسوء الحظ، الوضع يبدو مختلفاً. سنجد طرقاً جديدة للإحتفال خلال العطلات و ممارسة الطقوس و التقاليد الصيفية وقضاء الوقت مع الأقارب والأصدقاء, لكن حاليا علينا أن ننتظر حتى ينتهي الوباء.

 اختارت فيكتوريا لقاء شعبها إلكترونيا عبر فيديو مسجّل

في خطوة للتقرب من شعبها قامت ولية العهد السويدية فيكتوريا بتسجيل فيديو خاطبت به شعبها و رحبت بالتهاني الإلكترونية للتعويض عن التواصل الجسدي المباشر والتجمعات التي كانت تقام أمام قصر سوليدن كما جرت العادة كل عام.

جانب من احتفال فيكتوريا ولية العهد السويدية بعيد ميلادها سنة 2017
جانب من احتفال فيكتوريا ولية العهد السويدية بعيد ميلادها سنة 2017

“من الممتع دائما أن آتي إلى هنا في الحديقة مع عائلتي وأحيي كل الأطفال والبالغين الذين جاؤوا إلى هنا للإحتفال معنا” ، تقول ولية العهد السويدية فيكتوريا حتى لو كان عن طريق تسجيل فيديو.

حملات قامت بها العائلة المالكة للتوعية ضد كورونا

الأميرة فيكتوريا قامت أيضا بالعديد من الزيارات مع الأمير (دانيال) مؤخراً وقد التقوا بأخصائيين صحيين في عدة بلديات في السويد، وهي فعاليات مهمة و ذات صدى كون العائلة المالكة هي مثال أعلى لكامل الشعب الأمر الذي ترك انطباعاً إيجابياً لدى كثيرين. هذا وقد أوضحت الأميرة فيكتوريا ببضع كلمات لمست بها قلوب الكثيرين أنه لا يوجد وقت أفضل من الوضع الراهن لإظهار الإهتمام والعناية ببعضنا البعض في كلمات تحفيزية وجهتها لشعبها يوم مولدها.

Rawan Diab

طالبة هندسة بناء مقيمة في السويد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.