اخبار السويد

أولف كريسترسون ” العصابات هم الإرهابيين المحليين للسويد”

رئيس حزب المعتدلين يهاجم الحكومة و ستيفان لوفين في خطابه الصيفي.

ألقى رئيس حزب المعتدلين(Moderaterna) أولف كريسترسون خطابه الصيفي عبر الإنترنت من منزله في Strängnäs. حيث انتقد أولف كريسترسوت، رئيس الوزراء ستيفان لوفين و اتهمه بالسلبية، و أضاف أنَّ ستيفان لوفين و الحكومة يفتقران إلى السلطة و المقترحات الملموسة لوقف العنف.

نشاط يهدد النظام

و سلط أولف كريسترسون الضوء على الجريمة و عنف العصابات ، حيث لخص ما يصل إلى 210 حالات إطلاق نار و 24 حالة وفاة حتى الآن هذا العام. و أشار إلى أنَّ جرائم العصابات تشكل “نشاط يهدد النظام” .

1D463836 EB0C 4F9D 8C5E 7DF1D144134E
FOTO: TT
أولوف

و وفقاً لأولف كريسترسون أنَّ ستيفان لوفين لا يقوم بالإجراءات المناسبة ضد العصابات الإرهابية، و أنَّه يجلس فقط كرئيس لنادي للمناقشة. و أضاف أولف كريسترسون أنَّ جرائم العصابات تشكل تهديدًا كبيراً للسويد، و أنَّ هؤلاء ليسوا أشرار عاديين. حيث إنهم يقتلون الأطفال و يقومون بإرهاب أحياء بأكملها، و أنَّ العصابات عبارة عن إرهاب محلي في السويد،  و لذلك علينا أن نستعمل القوة و السلطة التي تمنحنا اياها ديمقراطيتنا لمواجهة هذه العصابات الإجرامية المحلية.

 

55CC9357 1D9F 41E5 A4C7 877A460FC2C6
FOTO: BJÖRN LINDAHL

وأشار أولف كريسترسون إلى أن نظام العدالة يحتاج إلى “أدوات جديدة لكسر الأنماط” لوقف العصابات مثل :مضاعفة العقوبة للمجرمين و التنصت على المكالمات الهاتفية و الشهود المجهولين. لقد اقترح المعتدلون كل هذا و قالت الحكومة لا لكل هذا.

المصدر: Aftonbladet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.