اخبار السويد

أولف كريسترسون يقترح ترحيل الأجانب من مجرمي العصابات في السويد حتى لو لم يرتكبوا جريمة

يريد حزب المحافظون السويدي الذي يرأسه السياسي السويدي أولف كريسترسون إبعاد الأجانب المرتبطين بجرائم العصابات حتى لو لم يرتكبوا أي جريمة ، و يقول أولف كريسترسون رئيس حزب المحافظين ، ليس من حق المجرمين العيش في السويد أو حمل الجنسية السويدية ، و من أجل التعامل مع هكذا حالات يجب أن نكون قادرين على ترحيل الأجانب الذين لهم صلة بعصابات إجرامية فقط قبل ارتكابهم جريمة في السويد خصوصا أولئك الذين يعيشون في بيئات العصابات الإجرامية و يشكلون تهديدًا لأمن السويد ، ولم يؤيد المعتدلون اقتراح الديمقراطيين السويديين بإلغاء تصاريح إقامة عائلات بأكملها حتى لو ارتكب شخص واحد فقط جريمة و يفضلمقترحه الذي يعتبرونه وسطي و مقبول

الإحباط من تصريحات إيبا بوش

بعد أعمال الشغب التي اندلعت في العديد من المدن السويدية خلال عطلة عيد الفصح ، تعرضت السياسية السويدية إيبا بوش لانتقادات واسعة بسبب بيان تساءلت فيه عن سبب عدم وجودمائة إسلامي مصاب ، ومائة مجرم جريح ، ومائة جريح من المتمردين في أعمال العنفو قال أولف كريسترسون أنه شعر بالإحباط من التصريح وذكر أنه كان بالإمكان التعبير عن هذا الرأي بطريقة مختلفة قليلاً. 

وفي ذات السياق قال أولف كريسترسون إنه ينظر إلى زعيم سفاريا ديموقراطنا جيمي أوكيسون على أنه موجه للحقائق ، مشيرًا إلى وجود نية لدى المعتدلون بعد الانتخابات هذا الخريف ، بتشكيل حكومة برجوازية يتعاونون فيه مع الديمقراطيين السويديين في القضايا التي يشعرون فيهابالمساواة.

بالنسبة لليبراليين قال أولف كريسترسون أنه تلقى أسئلة حول التحالف السابق الذي عقده معهم ، و أجاب أنه يعتقد أنهما اقتربا من بعضهما البعض لكن الحزب لا يمكنه توقع أصوات التأييد ، و قال كريسترسون لن أحث أبدًا أي شخص يريدالتصويت للمعتدلين على التصويت لحزب آخر.

يمكن أن تكون أشهر الفوضى

بخصوص عضوية السويد في الناتو و تداول وضع الأمن السويدي بحال تمت صفقة عضوية السويد في الناتو ، يعتقد كريسترسون أن السويد يجب أن تتكيف عقليًا مع حقيقة أن روسيا يمكنها الرد على سبيل المثال ، بالهجمات الإلكترونية أو التهديدات المختلفة.