اخبار السويد

إغلاق مدرسة تمهيدية لرياض الأطفال في السويد بعد تفشي الفايروس في كادرها

تفشي فيروس كورونا في أحد المدارس التمهيدية في كالمار جنوب السويد

وفقًا لتقرير صحيفة باروميتيرن، تم إغلاق مدرسة تمهيدية في مدينة كالمار في السويد بعد إصابة عدة أشخاص بعدوى فيروس كورونا فيها، حيث أنَّ القرار أثر على حوالي مايقارب ال 90 عائلة.

و وفقاً ل ماتس ليند مدير إدارة المدرسه التمهيدية في مدينه كالمار السويدية أنَّ إدارة التعليم سوف تتخذ قراراً سريعا ً بشأن ما إذا كان سيتم افتتاح الحضانة من جديد بعد إجراء فحص لجميع الموظفين في مدينة كالمار في السويد لفرز الاشخاص المصابين بعدوى فيروس كورونا عن الاشخاص الذين لم يصابوا بعدوى فيروس كورونا.

06EFB4C3 8512 4AE9 9ECC 82AEA0DC5909
Foto:Google
إغلاق حضانة في السويد بعد تفشي كورونا فيها

تأثير إغلاق الحضانات على حياة الناس العاملين في السويد

وفقاً ل ماتس ليندي ، رئيس إدارة التعليم في بلدية كالمار ، لصحيفة باروميتيرن، إنَّه من غير المعتاد إغلاق الحضانات في السويد نظرًا لتأثيرها على حياة الآخرين، حيث لا يمكن ترك الأطفال في سن الحضانه، فعلى سبيل المثال، تعد المدارس التمهيدية مهمة اجتماعية يجب أن تكون متوفرة. فإذا كان لدى كل من والدي الطفل عملًا، فإنَّ الطفل يستطيع البقاء في المدرسة التمهيدية حتى موعد إنتهاء عمل والدي الطفل.

توضيحية عن تركيبة فايروس كورونا
توضيحية عن تركيبة فايروس كورونا

و يضيف ماتس ليندي لصحيفة باروميتيرن، أنَّ توزيع الأطفال على روضات أخرى ممكن أن يأتي بنتائج عكسية، لذلك سوف يبقى الأطفال في روضاتهم وسيتم الإعتناء بهم من قبل موظفين أصحاء بعد إجراء فحص فيروس كورونا على الموظفين في منطقة كالمار في السويد، وأنَّه سيتم اتخاذ قرار جديد يوم الجمعة بشأن إعادة فتح الحضانه من جديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.