اخبار السويد

إيبا بوش تدعو إلى قمع الدعارة الشرعية ‘ زواج المتعة ‘

زعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي السويدي تدعو إلى قمع عاجل للدعارة وقمع أكبر للدعارة الشرعية التي يروج لها بعض رجال الدين

كتبت زعيمة الحزب المسيحي الديمقراطي إيبا بوش على صفحتها في فيسبوك، أنها تفاعلت بشدة مع تحقيق بثه التلفزيون السويدي بشأن ما يسمى بزيجات المتعة لدى المسلمين الشيعة.

دعت إيبا بوش إلى قمع الدعارة وقمع أكبر للدعارة الشرعية التي يروج لها بعض رجال الدين وأضافت،بالطبع يدرك جميع المعنيين أنالأمر لا يتعلق بالزواج الحقيقي، بل بالدعارة والاتجار بالبشر و يتم استخدام الدين كغطاء، ويكسب رجال الدين المال من خلال تمكينهم مناستغلال أجساد النساء”.

مصطلح الدعارة يعني يعني أن المرأة تتزوج زواج سريع ومؤقت من رجال يريدون ممارسة الجنس دون انتهاك أحكام القرآن أو الدين ،وكتبت إيبا بوس بوش أن هكذا تصرفات يمكنني وصفها بـالاتجار باسم الله” واعتبرت أن الاتجار باسم الله ليس من القيم السويدية وتابعت، لقد قلت من قبل إنه يجب أن تكون قادرًا على التمييز بين الممارسات الدينية الجيدة والسيئة ، و إنها تلقت بعض الانتقادات بسبب توجهها هذا ، لكنها تقول لا أزال  متمسكه بما قلته ، هذه ممارسات سيئة للدين.

يذكر أن الجدل بات كبيرا حول التحقيق الذي نشره موقع التلفزيون السويدي و أجراه صحفيون ناطقون باللغة العربية يكشف ممارسات غير قانونية لأئمة شيعة يعملون كوسطاء في ما يسمى بزواج المتعة وهو زواج مقابل أجر محدد قد يستمر لأشهر وقد ينتهي بعد ساعة واحدة ، وذكر التحقيق أن هؤلاء الأئمة يتقاضون مبالغ مالية لقاء عقد هذه الزيجات التي تعد بمثابة تنظيمًا لبيع الجنس للرجال الذين يودون ممارسته بشكل غير رسمي أو قانوني، بغرض تحليله واعتباره جائزًا شرعًا.