السياحة في اوروبا

إيطاليا ترفع قيود السفر وفينيسيا تتنفس الحياة

إيطاليا اعلنت رفع القيود عن السفر من وإلى البلاد اعتبارا من 3 حزيران المقبل والمناطق والمدن السياحية كالبندقية تستعد لعودة حركة السياح بعدما تكبدت خسائر هائلة بسبب كورونا

الان إيطاليا ترفع القيود التي فرضتها بسبب تفشي فيروس كورونا

السلطات الحكومية في إيطاليا حددت معايير أمنية عامة يتوجب الالتزام بها في كافة المناطق والمنشآت السياحية بعد ما دخلت إيطاليا مرحلة جديدة وأخيرة من رفع القيود التي فرضتها بسبب تفشي فيروس كورونا، وذلك بفتح الحدود وكما سيمكن للإيطاليين بدء التنقل مجددا بين المناطق دون أي قيد.

وحذر رئيس البلاد من أن الأزمة “لم تنته بعد” وبدأت إيطاليا تنشيط اقتصادها من جديد وإنعاش قطاع السياحة الأساسي، مع شروعها في رفع العزل منذ مطلع أيار/مايو واستعدت مدينة البندقية ‘ فينيسيا ‘ الإيطالية لاستقبال السياح، وتجهزت محلات البيتزا في ميلانو للافتتاح، وخرج الإيطاليون، السبت، لتناول الطعام للمرة الأولى منذ أسابيع، لكن إعادة فتح المطاعم والحانات والمقاهي جاءت مع تحذير بعدم المبالغة.

ترفع قيود السفر

فقد حث خبراء الصحة العامة على توخي الحذر بينما تخفف الحكومات القيود على المطاعم والمتاجر والمتنزهات في العديد من البلدان، وتطبق إجراءات لإعادة تشغيل المصانع المتوقفة.

ويأتي ذلك بعدما تباطأت جائحة فيروس كورونا، التي حصدت أرواح أكثر من 300 ألف شخص في العديد من المدن في عموم إيطاليا، ولكن يمكن أن ينتعش مرة أخرى إذا لم يتم اتخاذ الاحتياطات أو تحرك المسؤولون بسرعة أكثر من اللازم لإعادة العاملين إلى العمل.

وقال توني بارتون، رئيس الجمعية الطبية الإيطالية: “الرسالة هي، نعم، نقدر كل الجهود، نقدر الفرصة لإطلاق بعض هذه الإجراءات، لكن دعونا لا نقيم حفلة” وتقتصر معظم المطاعم على 10 زبائن في وقت واحد، وقال بارتون إنه يجب الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعية، واتباع آداب السعال، وغسل الأيدي بانتظام، والابتعاد عن الآخرين إذا كانوا مرضى ما سيسمح بقدوم محتمل للسياح إلى إيطاليا للمرة الأولى منذ أن تم إغلاق أوروبا لأول مرة في أوائل مارس.

عودة السياحة الى إيطاليا

عادت قوارب الجندول الشهيرة إلى مياه فينيسيا الإيطالية الإثنين لكن في الأغلب دون ركابها حيث خلت المدينة من السياح وغاب الزائرون وحتى في هذه القوارب فإن الإجراءات الوقائية صارمة، تشمل ارتداء الكمامة والقفازات وترك مسافة تبلغ متراً بين شخص وآخر وترسيمها بشريط لاصق في قلب القارب ورغم السماح للقوارب باستئناف نشاطها تبدو الحركة منعدمة بغياب الزبائن، لذا ينتظر أصحابها الثالث من يونيو/ حزيران بقارغ الصبر موعد فتح الحدود للسياح الأرووبيين. وبعد شهرين من الحجر للحد من وباء كوفيد 19، دخلت إيطاليا يوم الإثنين مرحلة جديدة من تخفيف القيود، مع إعادة فتح المتاجر واستئناف النشاط في البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.