اخبار اوروبااخبار عامة

ازدحام و فوضى على الشواطيء في بريطانيا

موجة الحرّ تزيد الاكتظاظ على الشواطئ في بريطانيا و تناسي النّاس للفايروس يزيد من خطر عودته

تسببت موجة الحرّ التي ضربتب أوروبا مؤخراً في جعل أوروبا بأكملها تتعرق، و في بريطانيا ، يحذر النّاس الآن من الازدحام و الفوضوي على الشواطئ. يقول أحد زوار الشاطيء في بريطانيا لشبكة سكاي نيوز الإخبارية بأنَّ النّاس إلى حد كبير فوق بعضهم البعض.

صخب و ضجيج على الشواطئ البريطانية

شهد النّاس في بريطانيا يوم الجمعة أحرّ يوم لهم في أغسطس منذ 17 عامًا بدرجات حرارة تجاوزت 36 درجة في المملكة المتحدة . لذلك تسببت الحرارة القياسية في تدفق العديد من المواطنين البريطانيين إلى الساحل في بريطانيا للسباحة و الاستمتاع . منذ بداية وباء كورونا، خضعت المملكة المتحدة  لمستويات مختلفة من القيود و اليوم لا يزال البريطانيون مطالبون بالحفاظ على مسافة أمان اجتماعية للحد من انتشار فيروس كورونا في بريطانيا.

56E149E9 59E9 4A31 9CC5 152B654A5497
FOTO: ANDREW MATTHEWS / TT
ازدحام و فوضى على الشواطيء في بريطانيا

لكن في عدة أماكن في بريطانيا، يشهد زوار السواحل البريطانية  الآن أنَّ الحشود الكبيرة تجعل من المستحيل الحفاظ على مسافة أمان كافية بين التجمعات على الشواطيء في بريطانيا. يقول أحد زوار الشاطئ في بورنماوث في بريطانيا لشبكة سكاي نيوز الإخبارية:  “وصلنا مبكرًا للحصول على مكان منعزل جيد و لكن علينا الآن المغادرة في وقت أبكر مما خططنا لأن الناس هنا لا يتبعون القواعد” . يقول أحد زوار شاطئ بورنماوث: “الناس لا يتبعون القيود”.

أظهر تطبيق الشاطئ اللون الأحمر

في محاولة لتجنب زيادة انتشار عدوى كورونا في بريطانيا ، أدخلت العديد من البلديات في بريطانيا تطبيقات الازدحام للتحذير عندما يُعتقد أنَّ الشواطئ قد وصلت إلى أقصى عدد ممكن من الأشخاص.

51652F03 7C77 4479 BB08 E48F63BC6C9E
Foto:Google
لا أحد يتبع القواعد المفروضة في السواحل في بريطانيا

وفقًا لصحيفة ديلي ميل البريطانية فقد تم وضع علامة تنبيه أحمر على 19 من 24 شاطئًا حول منتجعات بورنماوث، كريستشيرش و بول كونسيل في التطبيقات يوم السبت في بريطانيا. ثم طُلب من الزوار بعد ذلك تجنب هذه الشواطيء في بريطانيا لأنَّ ترك مسافة أمان مناسبة بين التجمعات لم يكن ممكنًا.

عدد قياسي من عبارات خدمة الإنقاذ

كما أنَّ التدفقات الكبيرة من الناس إلى الشواطئ في بريطانيا، تعني المزيد من الحوادث. وفقًا لتقارير شبكة سكاي نيوز الإخبارية في بريطانيا فقد ذكرت خدمة الإنقاذ التابعة لخفر السواحل في بريطانيا يوم السبت أنَّه تم استدعاؤها حوالي 340 مرة ، و هو أكبر عدد من التدخلات في يوم واحد و في نفس اليوم منذ أكثر من أربع سنوات في بريطانيا.

6FAD6E62 FDB8 458B B98B B4AB643FC029

تضمنت إنذارات الإنقاذ في بريطانيا  السباحين الذين حوصروا في التيارات البحرية و أطفالًا على ألعاب قابلة للنفخ جرفتها المياه في البحر. تم انقاذ إجمالي 146 شخصا و تلقى 371 آخرون مساعدة من خدمة الانقاذ على الشواطيء في بريطانيا.

نحن هنا للاستمتاع والمتعة

من غير المتوقع أن تهدأ موجة الحرّ في بريطانيا حتى منتصف الأسبوع المقبل ، و لكن على الرغم من الازدحام على الشواطئ في بريطانيا ، فإنَّ العديد من النّاس في بريطانيا  يجدون صعوبة في الابتعاد عن الشواطيء بسبب الحرّ الشديد.

C8FAC6C4 F9A7 4B42 930E 68B026952E8A
FOTO: STEVE PARSONS / TT
نحن هنا للاستمتاع بالبحر و الطقس

يقول أحد زوار الشاطئ في بورنماوث لشبكة سكاي نيوز الإخبارية، في السابق لم نتمكن من الخروج إلى الهواء الطلق بسبب الحجر الصحي الذي طبق في البلاد ، لذلك نحن هنا اليوم للاستمتاع بالطقس و الاستمتاع بالسباحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.