اخبار اوروبا

الأسلام ثاني أكبر الديانات في أوروبا لكنه يتعرض للعنصرية

عقود طويلة من العنصرية والإساءة للأسلام والمسلمين من المتطرفين في أوروبا

منذ سنين طويلة تعمل الأحزب اليمينية الدنماركية المتطرفة على استفزاز المسلمين في أوروبا بالتعدي على رموزهم الدينية برسومات تسيء للرسول الأكرم محمد (ص) تارة أو بحرق القرآن الكريم تارةً اخرى

يشكل الإسلام ثاني اكبر الديانات انتشاراً في أوروبا بعد الديانة المسيحية، لكن القوانين الرادعه للأنتهاكات المسيئة له لا توازي هذا الأنتشار وهذا ما يشكل خطرا على المسلمين أنفسهم ما لو خرجت منهم ردات فعل تواجه هذا التصرف وهنا تكمن الحاجة لقانون يفرض هيمنته على هذه التصرفات العنصرية

الشرطة السويدية تتلقى منذ أيام طلبات لأقامة تجمعات ينظمها حزب راسموس اليميني الدنماركي في مدينة مالمو يتضمنها فعاليات لحرق القرآن الكريم وتوجيه خطابات معادية للأسلام والمسلمين من الأجانب والمهاجرين، وهذا ما حدث اليوم رغم عدم منحهم التصريح مما أضطر الشرطة السويدية لأعتقال عدد من المنظميّن والمشاركين

الحاجة باتت ملحه لقانون صريح يردع هذه المجموعات و يُضرب التطرف الذي تعمل أوروبا للقضاء عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.