اخبار السويد

السوسيال ينتزع طفلًا حديث الولادة من عائلة عربية بسبب بلاغ من المستشفى

أفادت تقارير راديو السويد أن رضيعًا حديث الولادة انتزعته دائرة الشؤون الاجتماعية السوسيال من والديه بعد يومين من ولادته، على إثر بلاغ قدمته مستشفى سودرتاليا أعربت خلاله عن مخاوفها على سلامة الطفل وقلقها من طريقة رعاية الوالدين لمولودهما الجديد.

وأعرب والد الطفل عن أسفه لما آلت إليه الأمور ووصولها إلى حد سوء تفاهم الذي أعزاه إلى عدم إتقانه وزوجته اللغة السويدية، وتعذر التواصل مع الطاقم الطبي حول كيفية رعاية الطفل والطعام المفترض أن يتناوله. كما أشار إلى أنهما لم يحظيا بمترجم خلال تواجدهما في المستشفى على الرغم من طلبهما المتكرر.

وأردف الوالد، “هذا هو طفلنا الأول، لذلك نحن نحتاج إلى المساعدة وإلى تزويدنا بالمعلومات حول كيفية رعاية الطفل، ولو أن طلبا استجيب بإحضار مترجم لنا لما كانت قد وصلت الأمور إلى تدخل السوسيال”.

من جهتها، أوضحت ماريا هيستروم، مديرة الرعاية في قسم الولادة في مستشفى سودرتاليا، أن الاستعانة بمترجم مقتصرة على حالات معينة وعند وجود ما يستدعي ذلك بشدة، وأضافت أنه تقع على عاتقهم مسؤولية إبلاغ السوسيال في حال شعورهم بالقلق حول سلامة الطفل، مؤكدة في الوقت ذاته على أنها تشعر بالأسف لعدم تأمين مترجم للوالدين عند شعورهم بالحاجة لذلك.

المصدر: Sverigesradio