اخبار السويد

عجز كبير بتوفير الطاقه الكهربائية جنوب السويد

رئيس الوزراء السويدي السابق كارل بيلت يوجه انتقاد لاذع للسياسة المتبعه من قبل حزب البيئة السويدي

حيث غرد السيد كارل بيلت على حسابه في تويتر “هناك خطأ في إجبار واعادة تشغيل محطه الطاقه النفطيه القديمه في كارلسهامن من اجل سد النقص في الطاقه الكهربائية خلال فصل الصيف وهل هذا كان مطلب حزب البيئه عندما أرادو غلق مصادر الطاقه النووية؟

استراتيجية الطاقه الكهربائية بالسويد حتى عام 2040

هدف السويد هو ان جميع عمليات توليد الطاقه الكهربائية يجب أن تكون قابله للتجديد بنسبه ١٠٠ بالمئة بحلول العام ٢٠٤٠ حيث كان طموح السويد الاعتماد الكلي على طاقه الرياح ، المياه والطاقة الشمسيه وعدم اللجوء إلى الطاقه النوويه والنفطيه حيث كان من المتفق اللجوء إلى محطة الطاقه النفطية في مدينه كارلسهامن فقط الفتره ما بين شهر نوفمبر ومارس عند الحاجه الى الطاقه في فصل الشتاء.

استخدام الطاقه النفطية خلال فتره الصيف بالسويد

فيما قد صرح السيد توربيورن لاسون المتحدث العام باسم شركه يونبر لتوليد الطاقه الكهربائية في السويد بأن الإجراء المتخذ جاء معارضا الاستراتيجيه الموضوعه حيث يقلا استهلاك الطاقه الكهربائية خلال فصل الصيف وتشغيل المحطه غير مبرر له ولكن السبب الرئيسي وراء تشغيلها هو العجز الطارئ الذي تسبب بارتفاع أسعار الكهرباء في بورصه الأسواق الاسكندنافية حيث كان الأنتاج المتوقع للطاقه عن طريق الرياح غير كافي اضافتا إلى ذلك الكثير من محطه الطاقه النوويه قيد الصيانه الصيفيه لذالك لجئنا إلى اعاده تشغيل محطه الطاقه النفطية و حيث أعرب السيد لارسون بان المردود توليد الطاقه الكهربائية جيد جدا في شمال السويد بسبب كثره الموارد المائية ولكن العجز اللوجستي لنقلها إلى جنوب السويد بدون تبديد الطاقه عن النقل حيث يعتقد السيد لارسون بوجود خللا في نظام السيطره النوعية لانضمه الطاقه ولاسيما بعد اغلاق المحطه النوويه في بارسيبك.

حزب البيئه السويدي يناقض استراجيته

حزب البيئه يناقش طرق توفير الطاقه الكهربائية بالسويد
حزب البيئه يناقش طرق توفير الطاقه الكهربائية بالسويد

لقد أعرب السيد لورنس توفات المتحدث والناطق باسم حزب البيئة من المزعج ان نعتمد على الطاقه النفطية فقط في جنوب السويد سوف لن نعتمد على مصادر الطاقه المحروقه وقد أدلى السيد توفات بمفاده قد وجدت أسباب آخر اجبرتنا لفتح منشئات الطاقه النفطية في مدينه كارلسهامن حيث أسعار النفط منخفضة جدا في العالم وهذا يعود بامنفعه العامه والربح في بيع الطاقه الكهربائية وتوليدها من النفط وجاء هذا متزامننا مع الغلق الغير منتظم لمصادر الطاقه النوويه بغرض الصيانه الصيفيه وبهذا التصريح أعرب السيد كارل بيلت رئيس الوزراء السويدي ووزير الخارجيه الاسبق بان حزب البيئة يتعامل مع الأحداث بمكيالين متناسيا السياسة المتبعه لحزب البيئه فحواها العمل للحيلوله من ارتفاع أسعار النفط في البلاد

المصدر الجريدة السويدية Aftonbladet

‫26 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.