اخبار السويد

السويد تفقد سيطرتها على جموع الناس خلال الصيف

انتقادات توجه للشرطة السويدية والحكومة بسبب عدم اتخاذ اجراءات صارمة بحق التجمعات البشرية الكبيرة في الشواطئ والحدائق

في هذا الطقس الرائع وايام العطل ينسى الكثير من الناس في السويد أزمة فايروس كورونا حيث يشهد البلاد هذه الأيام تجمعات بشرية بشكل جنوني عند الشوطئ والحدائق، تقول انا ستاربرينك المختصة بالنصائح الطبية في بلدية ستوكهولم ان هذه التجمعات مميتة وان على الاحزاب السماح لشرطة في التدخل والتفريق بين الناس واذا لزم الامر إلى اغلاق الشواطئ والحدائق.

inbound5169916532764673585
شواطئ مالمو / جنوب السويد
Foto/Johan Nilsson/TT

اختلاف الظروف

في السنين الماضية اثناء فصل الصيف في السويد لم نكن نعطي اهمية لكمية الناس وكنا سعداء من اجلهم ولكن الان نحن في امتحان صعب والتجمعات هذه ممكن ان تكون مميتة، تقول ستاربرينك انها تفهم ان الكثير من الاشخاص كانو ينتظرون هذا الفصل بفارغ الصبر ولكن نحن الان في امتحان ويجب علينا ان نكون يد واحدة ونلتزم سوياً بالتعليمات، الان تستطيع الشرطة السويدية بقرار من الدولة اغلاق المطاعم الداخلية والخارجية عند الأزدحامات ولكن عند الشواطئ والحدائق ( الاماكن العامة ) ليس هناك اي قانون يسمح بذلك.

CCBC0308 F923 42DA 9194 808FC8AA5D1E
Foto/Johan Nilsson/TT

الحاجة للمزيد من الاجراءات!

تطلب ستاربرينك من الحكومة السويدية المزيد من الاجراءات للتغلب على الازدحامات، في ابريل قرر البرلمان السويدي قانوناً مؤقتا يعطي الحكومة مساحة اكبر لتدخل في حال كان هناك ازدحامات كبيرة ولكنه ينتهي الان في اخر شهر يونيو وتقول انه يجب ان تحدث اجراءات صارمة لمنع التجمع واذا لم نلتزم في هذه القواعد في الصيف سوف نتحمل عواقبها لوقت طويل وسوف نحظى بموجة فايروسية اخرى من الوباء والدولة الان تصنع برنامج يتيح لسكان ستوكهولم رؤية الشواطئ والحدائق وعدد الاشخاص هناك ولكنه لم يجهز حتى الان.

وزيرة الشؤون الاجتماعية تقول ان الوباء لا يأخذ عطلة صيفية ولهذا نحن نريد تشديد الاجراءات والقيود خلال الصيف، يجب ان نحافظ على المسافة بيننا وعلينا تحمل المسؤولية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.