اخبار السويد

السويد تقدم تعويضًا بقيمة مليون كرونة إلى شخص مغتصب

دامير العلي شاب لاجئ أقدم مع شقيقه على ارتكاب جريمتي اغتصاب في السويد في العام 2017، وقضت محكمة مالمو بسجنهما لمدة ثلاثة أعوام وثلاثة أشهر وترحيلها من السويد بعد أن أدينا بارتكاب جريمتي اغتصاب بالإضافة إلى جرائم أخرى تتعلق بالخطف والسرقة وغيرها.

تقدم الشقيق الأصغر بطلب استئناف إلى محكمة الاستئناف بحجة أن عمره لم يتجاوز الثامنة عشرة وقت ارتكاب الجريمة، إلا أن المحكمة ارتأت تشديد الحكم ورفعه إلى أربعة أعوام ونصف بدلًا من ثلاثة أعوام وثلاثة أشهر.

لم يستسلم الشقيق ورفع القضية إلى المحكمة العليا، والتي قضت في عام 2020 بأن الشاب كان يبلغ من العمر 16 وقت ارتكاب الجريمة، والمثير للسخرية أن قنصلية العدل قررت تعويضه بمبلغ 840 ألف كرونة لأنه قضى حكمًا مخصصًا للبالغين، بينما لم تحصل ضحية الاغتصاب سوى على مبلغ ثلاثة آلاف كرونة.

ولاقى هذا الحكم اعتراضًا شعبيًا كبيرًا وغضبًا عارمًا دفع البعض إلى شن حملات لجمع التواقيع لإعادة النظر في الحكم، كما استنكر مسؤولون كثر في دائرة الضرائب هذا الأمر معتبرين أنه استخفاف بأموال الضرائب.