اخبار السويد

الشرطة السويدية تسحب 20303 رخصة قيادة في عام واحد

طريقة العمل الرقمية للشرطة السويدية تسبب سحب متزايد لرخص القيادة من المتجاوزين

أدت طريقة العمل الجديدة التي اتبعتها الشرطة السويدية إلى فقدان المزيد من السائقين لرخص القيادة الخاصة بهم. يقول إراينغ أنديرسون مطور الأعمال في قضايا السلامة الطرقية، الآن يمكننا أن نأخذ المزيد من نوبات العمل لأننا لم نعد نستخدم الورقة و القلم خلال عملنا.

الشرطة تحرر غرامات أكثر

خلال الفترة الواقعة بين كانون الثاني/ يناير و حزيران/ يونيو من هذا العام، فرضت الشرطة السويدية غرامات مالية على 20000 سائق إضافي مقارنةً بعام 2019. و الرقم الحالي لهذا العام هو تقريباً 65892 بينما الرقم المسجل العام الماضي هو 46874. و هذه الزيادة في عدد الغرامات المفروضة من قبل الشرطة السويدية على السائقين ترجع إلى عمل الشرطة بكفاءة أكبر و ليس لأنّ الناس يقودون سياراتهم بشكل أسرع.

28B584BE A2C2 4500 836A 9D330912CB3C
Foto: Martin Gustavsson/SVT
الشرطي مارتين بيتيرسون أثناء قيامه بمراقبة المرور على طريق E20 السريع حيث تمّ تخفيض السرعة القصوى بشكل مؤقت من 80 كم/ساعة إلى 50كم/ساعة

يكمل إرلينغ أنديرسون، الشرطة السويدية تعمل بكفاءة أكبر اليوم بخصوص الغرامات المالية الرقمية، و لكن بشكل عام فقد انخفضت السرعة على الطرق نظرًا لتخفيض حدّ السرعة القصوى المسموح بها على الطرق.

وكالة النقل السويدية تلغي المزيد من رخص القيادة

عند القيادة فوق حدّ السرعة المسموح بها ب 31 كيلو مترًا، يتم سحب رخصة القيادة الخاصة بك من قبل الشرطة السويدية و هذا ما شهده الكثير من السائقين خلال النصف الأول من هذا العام.

3DBDFC00 42D5 4311 8B34 7F276462EB80
omas Lindberg/Sveriges Radio
ارتفاع أعداد الأشخاص الذين يفقدون رخص القيادة بسبب السرعة.

فقد ارتفع عدد رخص القيادة الملغاة و السبب الأكثر شيوعًا هو السرعة، فقد ازدادت نسبة إلغاء رخصة القيادة بسبب السرعة بحوالي عشرة بالمئة مقارنةً مع العام المنصرم. وفقًا للأرقام المعلن عنها يوم الثلاثاء من قبل وكالة النقل السويدية، فقد تمّ إلغاء ما محموعه 20303 رخصة قيادة، مقارنة ب 18352 خلال نفس الفترة من العام الماضي.

أكثر من ضعف الرقم في يوتيبوري

يقول مارتن بيترسون شرطي المرور في يوتيبوري، بأنَّ هناك زيادة كبيرة بأعداد السائقين الذين يمّ ضبطهم على الطرق بسبب السرعة الزائدة.

يكمل قائلًا، لقد وقفنا في أحد مواقع بناء الطرق لمدة ثلاث ساعات تقريباً و خلال هذا الوقت تمّ سحب 20 رخصة قيادة بسبب السرعة الزائدة. و حتى تاريخ 7 يوليو من هذا العام قامت دوريتي بالإبلاغ عن 400 سائق تمّ إلغاء رخصة قيادتهم، بينما كان الرقم لنفس الفترة من العام الماضي 190.

السائقين المسحوبة رخص قيادتهم ينتمون لجميع الفئات فهناك على سبيل المثال نساء، رجال، سائقي المهن و من مختلف الأعمار. أسوء ما صادفناه هذا الصيف كان قيادة إمرأة بسرعة 198 كم/ساعة، أي ضعف السرعة المسموح بها على الطريق.

طريقة العمل الرقمية ذات كفاءة

إنَّ السبب وراء هذه الزيادات مقارنة مع العام الماضي هو طريقة العمل الرقمية التي جرى تطبيقها هذا العام. فهذة الطريقة الرقمية تسمح للشرطة السويدية بالإبلاغ تلقائياً عن السائقين المخالفين و كذلك التبليغ عن أرقام تسجيل السيارات بدلًا من قضاء وقت طويل في الوقوف و التقليب و كتابة تقاريرهم.

الطريقة الرقمية أسرع وأسهل و ذات فعالية أكبر، فمارتن يقوم خلال دوريته الآن بالإبلاغ عن السائقين المخالفين خمس مرات أسرع من ذي قبل.

الجدير بالذكر بأنَّ تجاوزات السرعة الإجمالية قد ارتفعت في فيسترا غوتلاند، فقد تمَّ تغريم 12398 شخصاً بسبب السرعة الزائدة في يونيو وحده مقابل 6962 شخصاً لنفس الفترة خلال العام الماضي.

المصدر: Svt Nyheter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.