اخبار عامة

المتهم بجريمة فيتلاندا انتهك قانون دبلن واعترف بجريمتين من أصل سبع

أقدم شاب عشريني في مارس / آذار الماضي على طعن سبعة أشخاص عزّل في مدينة فيتلاندا السويدية ولحسن الحظ نجا السبعة من الموت لكنهم أصيبوا حينها بجروح خطيرة وندوب دائمة سترافقهم مدى الحياة.
مَثُل المتهم يوم أمس أمام محكمة يونشوبينغ واعترف عن طريق محاميه بطعنه لشخصين فقط، مدعيًا أنه لا يتذكر شيئًا عن الجرائم الخمس الأخرى، على الرغم من إلحاح الادعاء العام بضرورة تحمل المسؤولية والاعتراف بالجرائم كلها.

inbound4031696701035721270
وفي السياق ذاته، أعلنت الشرطة السويدية أن المتهم تقدم بطلب لجوء في النرويج قبل قدومه إلى السويد، وبسبب حصوله على الرفض هناك، توجه إلى هنا ضاربًا بقانون دبلن عرض الحائط.
الغريب في الأمر هو أن السويد منحت الشاب تصريح الإقامة على الرغم من اعترافه بتزوير أوراقه الثبوتية وتغييره لتاريخ ميلاده.