اخبار السويد

المجرمون يحصلون على أحكام مخففة خلال كورونا

يمكن أن يتلقى المجرمون أحكامًا أقصر خلال كورونا

حسبما أفادت الإذاعة السويدية فالمحاكم السويدية يمكن أن تقوم بتخفيض فترات العقوبة المطبقة على المجرمين و يرجع السبب بذلك بأنَّها ترى بأنَّ القيود الجديدة المفروضة على زيارة المسجونين تؤثر سلبًا عليهم ،فبسبب الأوضاع الراهنة و جائحة كورونا فقد تمّ منع الزيارة لمصلحة السجون و المراقبة السويدية. تقول المحامية فريدا والين للإذاعة السويدية:” ستكون نفس القيود المفروضة على المعتقل الذي عليه قيود و منع تواصل.

B9E1A897 0D1B 40A3 A699 B920B801C6E9
Foto: CHRISTIAN ÖRNBERG
تمّ منع الزيارت للسجون و المؤسسات إبتداءً من الأول من مارس/آذار بسبب جائحة كورونا.

تخفيف الحكم على متهم بالاتجار بالمخدرات نتيجةً لكورونا

لقد تمّ تخفيف الحكم الصادر على رجل يبلغ من العمر 35 عامًا أدين بارتكاب جريمة مخدرات خطيرة, عندما تمّ عرض القضية في محكمة الاستئناف في Svea.

احتجز الرجل بين فترة الحكم في محكمة المقاطعة و جلسة الاستئناف دون قيود أو منع للزيارة. و لكنّه لم يسمح له بتلقي الزيارات بسبب القواعد الصارمة التي قامت بتطبيقها مصلحة السجون و المراقبة السويدية بسبب جائحة كورونا الحالية.

 

F23A0980 2C3F 40FA AE50 DD73854841FC
Foto: TT
محامية الدفاع فريدا والين.

حكمت محكمة المقاطعة على المحرم بالسجن لمدة 6 سنوات، و عند قيامه باستئناف الحكم، حكمت عليه محكمة الاستئناف بالسجن 5 سنوات. و تقول محامية المجرم فريدا والين للاذاعة السويدية بأنَّ تخفيف العقوبة جاء نتيجةً لتأثيرات جائحة كورونا أثناء فترة اعتقال موكلي، ففي الأحوال الطبيعية يكون للمعتقلين امكانية واسعة للغاية لزيادة الأقارب.

المزيد من ألاحكام المخففة خلال كورونا

كتبت صحيفة Dagens juridik، التي كتبت سابقًا عن حالة الرجل الذي يبلغ 35 عامًا و كذلك عن حالة أخرى مماثلة، أنَّ محكمة الاستئناف اعتقدت أنَّ الظروف الراهنة بجائحة كورونا سيكون لها بعض التأثيرات على الأحكام و لكن ستكون تأثيرات بسيطة على شكل تخفيفات بسيطة فقط.

المحامي في محكمة أوربرو المحلية بيورن ليندين، إيجابي بشأن تخفيفات الأحكام القضائية نتيجةً لجائحة كورونا و يقول سيكون هناك المزيد من الحالات في حال استمرار جائحة كورونا.

يقول مكملاً، من الجيد إجراء تقيم شامل لكل حالة على حدا، لمعرفة كم كان الأمر مرهقًا للمشتبه بهم خلال التوقيف أثناء جائحة كورونا.

زيارات خارجية أثناء جائحة كورونا

لقد تمّ فرض قيود مشددة على زيارة مصلحة السجون و المراقبة السويدية بسبب جائحة كورونا. فابتداءً من شهر مارس/ آذار الماضي تمّ توقيف إمكانية تلقي الزيارات و إطلاق السراح المؤقت من السجن بشكل مؤقت بسبب كورونا. لاحقًا في الأول من يوليو تمّ تخفيف هذه القواعد إلى حد ما مع إمكانية إطلاق السراح المؤقت الخاضع للمراقبة.

سيتم السماح باطلاق السراح غير الخاضع للمراقبة و الزيارات الخارجية اعتباراً من الأول من سبتمبر.

المصدر: Expressen

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.