اخبار السويداخبار اوروبا

الناتو يستعد لتكثيف تواجده العسكري حول السويد وبحر البلطيق

في لقاء نشره موقع التلفزيون السويدي صرح المدير العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ يمكن للسويد أن تتوقع وجودًا متزايدًا لقوات الناتو في بحر البلطيق وحول بقية البلاد خلال الوقت الذي تتم فيه معالجة طلب السويد بالانضمام إلى الناتو.

وأضاف ستولتنبرغ، أنا مقتنع بأننا سنجد حلولاً للاحتياجات الأمنية التي ستكون السويد بحاجة لها خلال الفترة المقبلة ، و علق المدير العام لحلف الناتو عن كيفية تأمين أمن السويد خلال الوقت الذي تتم فيه معالجة الطلب السويدي بالانضمام للحلف.

تأمين السويد من أولويات الناتو

يقول ستولتنبرغ أن هناك طرق مختلفة للقيام بتأمين السويد لكنني مقتنع بأننا سنجد حلولًا لكافة الاحتياجات الأمنية التي تريدها السويد ،مثل زيادة الوجود العسكري في بحر البلطيق أو بالقرب من السويد ، مؤكدا أن أي قرارات بشأن المبادرات ستُتخذ بالتشاور مع السويد ،وهذا السيناريو قد يكون تواجدًا عسكريًا متزايدًا في بحر البلطيق وحوله ، و شدد على أنه في اللحظة التي تقدم فيه السويد طلب الانضمام وتتم الموافقة عليه من قبل الناتو ، سيكون لدينا هناك التزام قوي جدًا لنكون قادرين على ضمان أمن السويد.

اجراءات سريعة لحسم الطلب السويدي

يؤكد ينس ستولتنبرغ أن القرار بشأن طلب العضوية يعود إلى السويد ، ويوضح أنه سيتم التعامل مع الطلب بشكل عاجل على الرغم مناحتجاجات روسيا ، وقال إنه سيكون مؤشرًا قويًا على الرغبة السياسية في أخذ احتياجات السويد الأمنية على محمل الجد ، مضيفًا أن الأمر متروك لكل دولة من دول الناتو لتقرر بنفسها ما إذا كانت تريد أسلحة نووية في بلدها.

في الوقت نفسه ، أكد ستولتنبرغ أن الناتو لا ينوي الدخول في الصراع وبالتالي لا يرسل قوات الناتو البرية أو المحمولة جواً إلى أوكرانيا ، و أكد أيضا أن القرارات التي تم إجراؤها حول الوجود زيادة الوجود العسكري في دول البلطيق وبولندا ورومانيا والتحالف الشرقي لا تزالقائمة لأجل توضيح الأمر لبوتين بشأن رغبة الناتو في حماية جميع دول الناتو.

المصدر : Svt