اخبار اوروبا

النرويج تفتح أبوابها أمام السويديين الملقحين

أعلنت الحكومة النرويجية اليوم فتح أبوابها أمام السويديين دون فرض حجر صحي عليهم، شريطة أن يكونوا من حملة شهادة كورونا التي تؤكد تلقيهم على اللقاح.

كما قالت رئيسة الوزراء السويدية إرنا سولبيري، في مؤتمر صحفي عقد اليوم، إن النرويج ستنتقل إلى المرحلة الثالثة من مراحل إعادة فتح البلاد وتخفيف قيود كورونا التي استمرت لأكثر من عام حتى الآن. وقالت، “نحن ملتزمون بالموعد المحدد لفإعادة فتح المجتمع. والآن حان الوقت لذلك”.

وسيصبح بوسع الجميع العودة إلى العمل من مكاتبهم وأماكن عملهم، وسيسمح لهم بإقامة المناسبات الخاصة وتنظيم المسابقات الرياضية بحضور الجماهير. كما رفعت الحكومة سقف التجمعات إلى 30 شخصًا في الأماكن المغلقة، و40 شخصًا في الهواء الطلق مع الالتزام بترك مسافة متر واحد بين شخص وآخر.

inbound7895911114818141547
مملكة النرويج

وجاءت هذه الخطوة في وقت تشهد فيه النرويج انخفاضًا ملحوظًا في معدلات انتشار العدوى وأعداد المصابين بالفيروس ممن يحتاجون للرعاية الصحية في المستشفيات وأقسام الرعاية المشددة، بالتزامن مع حصول الكثيرين على جرعتين من اللقاح.

تجدر الإشارة إلى أن السويد ستبدأ بإصدار شهادة كورونا للمطعمين بلقاح كورونا ابتداء من الأول من يوليو/ تموز المقبل.