اخبار السويد

انتقادات لمصلحة الهجرة السويدية بسبب مساكن الهجرة المشتركة للأطفال

انتقدت الكنيسة السويدية ومنظمة Rädda barnen الأوضاع في مساكن مصلحة الهجرة السويدية المشترك، واعتبراه غير آمن، لا بل يشكل خطرًا على الأطفال، لازدحامه ووقوع حوادث عنيفة فيه، علاوة على تداول المخدرات بكثرة بين أروقته.

واستشهدت الجهتان المنتقدتان بشهادات العائلات وتقرير صدر العام الماضي عن المجلس الوطني لمكافحة الجريمة (Brå)، أوصى بضرورة تجنب السكن الجماعي قدر الإمكان في مساكن مصلحة الهجرة السويدية للحد من الجريمة ونشوء البيئات غير الآمنة.

وازدادت هذه المشاكل في أعقاب انخفاض عدد اللاجئين في السويد، وإلغاء دائرة الهجرة لعدد كبير من عقود الشقق السكنية المستقلة، ثم استبدالها بمباني السكن الجماعي. ويقع أكبر مجمعين لسكن اللاجئين في غرب السويد وتحديدًا في Spenshult وRestadgård، اللذين يضمان أكثر من 700 شخص حاليًا.

ورغم كل ما سبق، لم تأخذ مصلحة الهجرة السويدية هذه التحذيرات والتقارير والمخاطر على محمل الجد، وأصرت على أن مساكنها آمنة ومناسبة للأطفال والعائلات.

المصدر: Svt