اخبار السويد

تدابير جديدة تقدمها الحكومة السويدية للحد من الفصل العنصري

علينا التعامل مع الحقائق السابقة واتخاذ القرارات الصعبة

رئيسة وزراء السويد ماجدالينا أندرسون عقدت مؤتمرا صحفيا حمل ردا مباشر على أعمال الشغب العنيفة الأخيرة في عطلة عيد الفصح ، تريد أندرسون أن ترى المزيد من الإجراءات بعد أعمال الشغب العنيفة في عطلة عيد الفصح ، مشيرة إلى إن الحكومة ستحقق في كيفية منع المزيد من الأطفال من الوقوع في الجريمة ، و قالت رئيسة الحكومة إن ما رأيناه لم يكن احتجاجات سياسية بل كان عملاً إجرامياً و هجوما على الديمقراطية خصوصا مع تعرض عناصر الأمن السويدي لهجوم بالحجارة وزجاجات المولوتوف.

الحد من العنف يتم بمنع القاصرين من الانجراف إلى الجريمة 

كان وزير الاندماج والهجرة أندرس يغمان حاضرًا أيضًا في المؤتمر الصحفي وقال إن الحكومة تجهز الآن تحقيقًا للنظر فيما إذا كان يمكنتقديم ما يسمى بمجالس جنوح الأحداث وفقًا للنموذج الدنماركي في السويد أيضًا.

لا نريد مجتمعات موازية في السويد

يقول وزير الاندماج والهجرة أندرس يغمان إن الحكومة تعتزم فتح نافذة قانونية تفيد بضرورة تلقي الأطفال والأوصياء الدعم حتى لو عارضهالأوصياء و قد يكون من الممكن أن تتخذ مجالس الرعاية الاجتماعية قرارًا بشأن برامج دعم الوالدين الإلزامية.

حظر الإقامة لغير المحكوم عليهم

من جانبه قدم وزير العدل والشؤون الداخلية مورجان جوهانسون مقترحات حول كيفية منح الشرطة فرصة أكبر للتنصت الإلكتروني ،موضحًا إن الحكومة تريد أن تسهل على السلطات تقديم المعلومات لبعضها البعض ، و أعلن مورجان جوهانسون أيضًا عن فتح تحقيق في حظر الإقامة للأشخاص الذين لم تتم إدانتهم بأي جريمة و هذه طريقة فعالة لكسر هذه العصابات بحسب وجهة نظر الحكومة