اخبار السويد

تعرض مبنى السوسيال في مالمو لهجوم بالزجاجات الحارقة

حريق متعمد في مبنى السوسيال في هالسوغاتان بمدينة مالمو

يوم الثلاثاء الماضي عند تمام الساعة 15:30 تعرض مبنى تابع لخدمة الشؤون الإجتماعية أو ما يُسمى السوسيال في مدينة مالمو جنوب السويد لهجوم بالزجاجات الحارقة و قد تمَّ إجلاء 40 شخصًا من مبنى السوسيال إثر الحادثة.

D23FA39C CA88 47A0 874F 3CF5C82BF797

Foto: pppress.se
صورة من موقع الحدث مباشرةً

أحداث الواقعة

بينما الموظفون يعملون في مكاتبهم كالمعتاد سمعوا صوت تكسّر زجاج النوافذ و بعد ذلك بدأوا يشتمون رائحة الدخّان، فقاموا على الفور بإبلاغ قوات الشرطة و رجال الإطفاء الذين هرعوا للمكان على وجه السرعة.

85C1264B 1973 4583 8DDC 0EEA42A56E7B
Foto:pppress.se
تمَّ إخلاء 40 شخصاً من مبنى السوسيال.

عند وصول فرق الإطفاء كانت الحرائق الناشبة بسبب الزجاجات الحارقة قد انطفأت بنفسها، و  قد قام رجال الإطفاء بالتحقق من مبنى السوسيال بالكامل للتأكد من عدم انتشار النيران لداخل المبنى و قاموا باعادة ضبط جهاز الإنذار من الحرائق في مبنى السوسيال الذي تعرض للهجوم، و قد قاموا كذلك بإجلاء 40 موظفاً.

حريق متعمد لمبنى السوسيال

قامت الشرطة بتطويق مبنى السوسيال و إغلاقه لغاية قدوم فنيي الشرطة  ليستطيعوا القيام بفحص تقني و التحقيق بالحادثة.

D8CAE833 033C 4AB3 947C 0F3EF9269CC3
Foto:pppress.se
تطويق الشرطة لمبنى السوسيال في مالمو.

في الوقت الراهن تصنف الشرطة الحادثة على أنَّها حريق متعمد أو حريق متعمد غليظ لمبنى السوسيال و تقوم بتحقيقاتها لمعرفة مجريات الحادثة. فقد قامت الشرطة باستجواب موظفي السوسيال للحصول على صورة واضحة للحادثة و معرفة مجريات الحادثة.

ليست الحادثة الأولى لمبنى السوسيال

الجدير  بالذكر أنَّ هذا المبنى التابع للسوسيال في مالمو قد تعرّض سابقًا لحوادث و هجمات عدوانية مماثلة. فالناس قد ازداد حنقهم و غضبهم اتجاه سلطات السوسيال بشكل عام بسبب ازدياد حالتي سحب الأطفال من عائلاتهم.

و قد تمَّ مؤخراً سنّ قانون يتيح للسوسيال صلاحيات و سلطة أكثر لحماية الأطفال و منع إعادتهم لعائلاتهم بسبب قصة الفتاة التي أدينت والدتها بالتسبب بموتها بعد إعادتها إلى والديها البيولوجيين بموجب حكم صادر من المحكمة.

و قد جرى مؤخراً منح السوسيال السلطة لمنع سفر الأفراد بحال الاشتباه بمحاولة تسفير الأطفال بغرض الزواج خارج البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.