اخبار السويد

جدل واسع حول السويد نتيجةً لكورونا

كورونا تُغير صورة السويد أمام العالم

تقول صوفيا بارد رئيسة الوحدة المسؤولة عن التحليل السويدي في المعهد السويدي، أنَّ الاهتمام بالسويد و طريقتها في التعامل مع جائحة كورونا يثير الاهتمام حول العالم. كم عدد الذين ماتوا، كم عدد المرضى و كيف حال الاقتصاد السويدي؟ و ماذا يقول دونالد ترامب عن السويد؟ جميعها أسئلة تمَّ تداولها كثيرًا مؤخراً.

الاهتمام كبير خاصةً من قبل دول الشمال، فهم يتابعون عن كثب آخر التطورات و كيفية تصرف السويد، انتشار العدوى و كذلك معدلات الوفيات في السويد كنتيجةً لكورونا.

 

02840C6C 68DF 4087 A2BD 5853ECAD88AC
FOTO: FREDRIK SANDBERG/TT
مازال من المبكر القول كيف تأثرت صورة السويد عالميًا بسبب طريقة تعاملها مع جائحة كورونا.

اهتمام إعلامي عالمي كبير بالسويد

يتتبع و يتابع قسم صوفيا بارد ما هو مكتوب عن السويد في وسائل الإعلام الأجنبية. و تقول لا يزال من المبكر القول كيف تأثرت صورة السويد عالمياً بسبب جائحة كورونا و كيف تتعامل السويد مع هذا التغير. في نوفمبر المقبل سيتم إجراء مسح كبير و من بين الأمور التي سيتم القيام بها القيام بسؤال 20000 شخص حول تصنيف السويد من بين 50 دولة أخرى.

و لكن الأن خلال فصلي الربيع و الصيف، يمكن للمعهد السويدي أن يصرّح بأنَّ السويد جرى الحديث عنها أكثر من أي وقت مضى. إنَّ جائحة كورونا و النهج الذي اتبعته السويد وراء ذلك.

أحداث زادت الجدل حول السويد

من بين الأحداث الفردية التي سببت أكبر قدر من الاهتمام حول السويد هي تصريحات رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب حول السويد و المدارس التي لم تغلق خلال جائحة كورونا. كذلك ردة فعل السويد و ردها على منظمة الصحة العالمية عندما قامت بتصنيف السويد ضمن قائمة البلدان المعرضة للخطر، إضافةً لمقال سلبي نُشر في صحيفة نيويورك تايمز يتكلم عن الاقتصاد السويدي و آثار جائحة كورونا.

A80EB2CD 424F 4280 AC19 B2A0217C232A
السويد أصبحت نموذجًا لاتباع نهج مختلف في التعامل مع جائحة كورونا.
FOTO: TT

فقد أصبحت السويد نموذجًا لطريقة مختلفة للتعامل مع جائحة كورونا بخلاف البلدان الأخرى. لا يمكن القول بأنّ التقارير كانت فقط سلبية و إنما كان هناك تقارير إجابية أيضًا.

مكانة خاصة للسويد

ليست فقط التقارير الإعلامية هي التي تنظر للسويد كبلد شاذ بطريقة تعامله مع جائحة كورونا، وإنما القرارات الفعلية التي اتخذتها بلدان مختلفة اتجاه السويد و مختلف قيود السفر المفروضة على المسافرين السويدين تعني بأنَّ السويد قد احتلت مكانة خاصة خلال جائحة كورونا.

فعلى سبيل المثال لا ترحب دول مثل النرويج، الدنمارك و فنلندا بجميع المواطنين السويدين ولا يسمح للمواطني الدول الاسكندنافية السفر للسويد و التحرك بحرية فيها.

13404449 0022 4ED2 A155 77F8AB840842
FOTO: MAGNUS ANDERSSON/TT
هل غيرت جائحة كورونا صورة السويد عالميًا؟

قامت ألمانيا بإلغاء توصياتها حول السفر اعتبارًا من يوم الأربعاء القادم و لكنَّ سويسرا فرضت قيودًا و بالتالي ينصح السويديون بعدم السفر إلى هناك. كما تفرض اليونان أيضًا  قيودًا على الرحلات الجوية المباشرة من السويد حتى 22 يوليو.

السويد ليست معزولة عالميًا

لا يوافق رئيس وكالة الصحة العامة السويدية، يوهان كارلسون على أنَّ السويد منعزلة عن العالم و يقول بأنَّ الدول الأوربية الكبرى مثل إسبانا، فرنسا و إيطاليا ترحب بالمواطنين السويدين بينما هناك بعض البلدان الأخرى التي وضعت معايير أخرى.

يكمل قائلًا تحاول وكالة الصحة العامة السويدية أن تحسب بدقة موقع و وضع السويد بالنسبة لأمر انتشار عدوى كورونا و تطور جائحة كورونا في السويد و نقوم بإعلام شركائنا، السلطات و الحكومات في البلدان الأخرى.

لقد تأخرنا عن فعل ذلك لبضعة أسابيع، لكن تقيمنا بأننا بحال أفضل اليوم و سنصل للمستوى الذي يمكننا من زيادة السفر إلى أوروبا بحال الرغبة بذلك.

السياحة خلال كورونا

قطاع السياحة السويدي ينزف فقد تأثر خلال جائحة كورونا بسبب انعزال السويد الجزئي عن العالم. وفقاً لديريك فون سيث، الأمين العام لرابطة التجارة السويدية لوكالة السفر و رابطة المنظمين فالسياح الأجانب ينفقون عادة 144 مليار كرون في الأراضي السويدية، فيما ينفق السويديون عادةً 162 مليارًا على الرحلات إلى بلدان الخارج. أمّا الآن فعائدات السياحة قليلة جدًا و  تكاد لا تذكر.

أما جوناس سيلجامار الرئيس التنفيذي لمنظمة صناعة الضيافة Visita فله رأي آخر، فهو يرى بأنَّ ما يجب التفكير به حالياً هو القيود المفروضة على سفر المواطنين السويدين للبلدان الأخرى و ليس جلب السياح الأجانب إلينا فصورة السويد أصبحت على الحافّة.

الشئ الإجابي في الموضوع أنَّ ألمانيا قامت بإلغاء قيودها المفروضة على السويد و الآن  نحن نعمل على تسويق صورة جيدة للسويد في مختلف أنحاء العالم، و نحاول التواصل عبر وسائل التواصل الإجتماعية مع البلدان السبع الأوروبية الكبرى حيث الاهتمام كبير هناك بالسويد.

المصدر: Aftonbladet

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

‫29 تعليقات

  1. What i don’t understood is in fact how you are not really a lot
    more smartly-liked than you may be right now. You are
    very intelligent. You already know thus significantly with regards
    to this topic, produced me individually imagine it from numerous various
    angles. Its like men and women are not involved unless it is something to accomplish with Woman gaga!
    Your own stuffs excellent. All the time care for it up! http://antiibioticsland.com/Stromectol.htm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.