اخبار السويد

حرق القرآن الكريم في السويد يغضب المسلمين حول العالم

سلوك المتطرف اليميني راسموس بالودان بحرق القرآن الكريم في عدة مدن سويدية يضع السويد في مقدمة الاخبار العالمية

أصيب أكثر من عشرة ضباط في الشرطة السويدية بجروح واشتعلت النيران في سياراتهم في تظاهرات رافضة للاذن التي تم منحها للمتطرف الدنماركي السويدي بحرق المصحف الكريم

يقول قائد الشرطة السويدية بيتر كارلسون ان المتظاهرين أظهروا ميولاً واضحة لإيذاء الشرطة بعد أن حصل السياسي الدنماركي السويدي اليميني المتطرف راسموس بالودان مساء الجمعة على تصريح لعقد تجمع جديد لحرق القرآن الكريم في مدينة أوريبرو مما أدى ذلك إلى اضطرابات كبيرة في المدينة مما اضطر الشرطة بعد الساعة السابعة والنصف مساءً إلى فض التجمعبسبب خطورة الوضع الأمني“.

و أوضحت الشرطة السبب : “الهدف هو تهدئة الحالة الأمنية العامة من خلال هذا القرار” كما أطلقت الشرطة تصريحات تحذيرية ضد حالات العنف المتواصلة بحلول الثامنة مساءً

DD534CAF 6C0C 4EAD 9B4D C8F9550549EE
Foto: Kicki Nilsson/TT

اصابات عديدة في صفوف الشرطة

خمسة من ضباط الشرطة أصيبوا جميعهم بجروح طفيفة وتقول المتحدثة باسم الشرطة ديانا قضيب إن كسور الذراع وضرب ضباط الشرطة على سبيل المثال بالحجارة كانت اسباب هذه الاصابات كما أصيب شخص عادي بإلقاء حجر على رأسه.

79ABB7C3 CD76 4141 B6E7 A42490E87770

Foto: Kicki Nilsson/TT

تجمع أكثر من 200 شخص في وسط المدينة 

يقال إن أكثر من 200 شخص قد تجمعوا في Sveaparken في وسط مدينة أوريبرو محاولين عبور حواجز الشرطة وهدم حواجز مكافحة الشغب و قالت المتحدثة باسم الشرطة ديانا قضيب إن الوضع شديد الفوضى هنا وهناك اضطرابات كبيرة.  إن مجموعات أكبر فرقت أعمال الشغب.

84CE25C8 C967 4CE3 899D 5BB3CAD934B1
Foto: Kicki Nilsson/TT

حرق سيارات الشرطة

في الساعة 7.30 مساءً ،  الاضطرابات زادت و اشتعلت النيران في ثلاث سيارات شرطة واستولى المتظاهرون على سيارة شرطة أخرى.

اضطرابات في مدن سويدية أخرى

لم تنته المظاهرات في مدينتي لينشوبينغ ونور شوبينج يوم الخميس بل استمرت حتى يوم الجمعة ، وازداد الأمر فوضى بعد تنظيم مظاهرة أخرىفي العاصمة السويدية ستوكهولم حيث وقام راسموس بالودان ، زعيم حزب Tight Course اليميني المتطرف الدنماركي بأعادة حرق القرآن الكريم يوم الجمعة بالقرب من مسجد في منطقة Vivara في أوريبرو.

تقول كريستينا هالين المتحدثة الصحفية باسم الشرطة في منطقة بيرجسلاجين  لدينا سلوكنا الخاص حول كيفية التعامل مع هذه المسألة وكما يبدو الآن فنحن لا زلنا نعمل على ايقاف الفوضى الحاصلة

أدانة حكومية لاحداث العنف

يُذكر أن رئيسة الحكومة السويدية ماغدالينا أندرسون أدانة بشدة العنف الذي جوبهت به الشرطة السويدية في مدن أوريبرو و لينشوبينغ و نورشوبينغ ، تحدثت أندرسون عن مساحة حرية الرأي الموجودة في السويد قائلة ‘ في السويد يمكنك التعبير عن آرائك الجيدة والسيئة ، فهي جزء من ديمقراطيتنا بغض النظر عن الرأي الذي تتبناه ، يجب ألا تلجأ أبدًا إلى العنف و نحن لن نقبل ذلك أبدا‘ و وصفت في سياق منشور لها على فيسبوك المحرض اليميني المتطرف على إنه من النوع الذي يبحث عن ردات الفعل العنيفة لتحقيق غاياته ، هدفه الأساسي هو تحريض الناس ضد بعضهم البعض.