اخبار السويد

حزب اليسار يمهل الحكومة السويدية 48 ساعة ويهدد بسحب الثقة

وجهت رئيسة حزب اليسار، نوشي دادغوستار، في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الثلاثاء، إنذارًا نهائيًا للحكومة للتراجع عن مقترح تحرير أسعار الإيجار، مهددة بالتوجه إلى البرلمان لحجب الثقة عن رئيس الوزراء ستيفان لوفين وإسقاط الحكومة في حال عدم الاستجابة في غضون 48 ساعة.

وقالت دادغوستار عن حزب اليسار ، “في حال لم تستجب الحكومة لمطلبنا، فلن نثق برئيس الحكومة بعد الآن” وأكدت على أن حزبها حاول مرارًا التفاوض مع الحكومة وحزب الوسط حول موضوع تشريع الإيجار، ولكن دون جدوى. فحزب اليسار يعتقد أن هذا المقترح سيؤدي في حال تطبيقه إلى ارتفاع حاد في أسعار الإيجارات في السويد، إذ سبق أن صرحت دادغوستار قائلة، “هذا المقترح خطير ومؤذ للمستأجرين، فهو يعني أن العائلة ستضطر لدفع 3-4 آلاف كرونة إضافية علاوة على ما تدفعه الآن”.

inbound3911728471639087851
رئيسة حزب اليسار السويدي، نوشي دادغوستار

وقدمت دادغوستار للحكومة حلين؛ إما التراجع عن قرارها وإلغاء اقتراح تحرير الأسعار، وإما بدء مفاوضات جديدة مع رابطة المستأجرين – Hyresgästföreningen. وقالت، “أمام لوفين 48 ساعة للتصرف، وإلا فإن حزبنا سيسحب الثقة”.
وجاء هذا التهديد على خلفية تقديم تحقيق حكومي اقترح تحرير إيجارات الشقق المبنية حديثاً ابتداء من الأول من يوليو/ تموز عام 2022. لتمنح الشركات المالكة صلاحية تحديد أسعار إيجارات الشقق من خلال اتفاقيات بينها وبين المستأجرين. في حين يجري تحديد أسعار الإيجارات حالياً في السويد، بالتفاق بين مالكي العقارات وجمعية المستأجرين بحيث تكون إيجارات الشقق المتماثلة متساوية, وقوبل هذا المقترح بانتقادات حادة من قبل حزب اليسار بالإضافة إلى أعضاء بارزين في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، لكن وزير العدل مورغان يوهانسون، أعلن أنه ينوي المضي قدماً في طرح هذا المقترح في البرلمان رغم الانتقادات.