اخبار الهجرة واللجوء

حزب لوفين يوافق على تشديد اجراءات الهجرة

وافق الاشتراكيون الديمقراطيون على الحصول على تصاريح إقامة مؤقتة كقاعدة عامة في سياسة الهجرة السويدية

يقول الاشتراكيون الديمقراطيون الآن نعم لتحجيم استقبال اللاجئين في البلاد ويتضح ذلك من محاولة التفاوض التي قُدمت للأطراف الأخرى في لجنة الهجرة يوم الأربعاء.

ستقدم لجنة الهجرة البرلمانية في أغسطس اقتراحًا لتشريع جديد للهجرة حيث قدم الاشتراكيون الديمقراطيون الآن سعيهم في المفاوضات ويذكر أن الاشتراكيين الديمقراطيين يريدون هدفاً أو معياراً كما يطلق عليه في هذا السياق من شأنه أن يسمح لاستقبال اللجوء في السويد أن يتوافق مع حصة السويد من السكان في الاتحاد الأوروبي مع مراعاة الظروف والتوقعات المستقبلية.

inbound5687985264855246171
ستيفان لوفين رئيس حزب الاشتراكيون الديمقراطيون

وهذا يعني أن السويد ستستقبل ما بين 2-3 في المائة من طالبي اللجوء في الاتحاد الأوروبي وعدد أقل قليلاً من طالبي اللجوء اليوم وهو أمر بالغ الأهمية بالنسبة لحزب البيئة اما المسيحيون الديمقراطيين فهم يجادلون من أجل معيار من شأنه أن يقلل من هجرة اللجوء بنسبة 70 بالمائة

وافق الاشتراكيون الديمقراطيون أيضًا على الحصول على تصاريح إقامة مؤقتة كقاعدة عامة فمن أجل الحصول على تصريح إقامة يريد الاشتراكيون الديمقراطيون إدخال شرط حسن النية والأعالة الذاتية والتمكن من اللغة والمعرفة الاجتماعية.

لكن في حالة هجرة العائلة او لم الشمل ويريد الحزب ايضا أن يكون هناك شرط أن الشخص الذي يحضر عائلته هنا يمكنه دعم الأسرة ولديه مسكن كبير بما فيه الكفاية إلا إذا تم تقديم الطلب في غضون ثلاثة أشهر من القدوم إلى هنا اضافة إلى عادة إتاحة الفرصة للبقاء بسبب الظروف الصعبة للغاية لو توفرت أي إذا كانت هناك أسباب وقائية أخرى مفقودة.

يريد الاشتراكيون الديمقراطيون أيضًا على تمديد الوقت الذي يمكن فيه للمرء تقديم طلب لجوء بعد اتخاذ قرار بشأن الرفض من أربع إلى ثماني سنوات

المصدر: SVT

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.