اخبار السويد

حزب SD اليميني: اللغة السويدية شرط للعاملين في دور رعاية المسنين

إذا كنت تريد العمل في دور رعاية المسنين فاللغة السويدية ستصبح شرطاً

أكثر من 40000 موظف في دور رعاية المسنين وُلدوا خارج السويد ولا يجيدون اللغة السويدية بشكل جيد و عدم اجادة اللغة يشكل مخاطر للمسنين.

هناك مطالب متكررة لحزب ديموقراطيو السويد SD بأن يجرى اختبار لغة لجميع الموظفين الذين يعملون داخل دور رعاية المسنين. فبحسب عضو البرلمان أنّ كريستين فروم أوتيشتيدت الممثلة لحزب SD في البرلمان فلا يمكن أن يكون لدينا موظفون يرون علامات مبكرة للسكتة الدماغية دون أن يتمكنوا من التواصل مع المُسن وإخباره، و قد حذرت نقابة Kommunal النقابية مؤخراً من الخلط اللغوي بين الموظفين في دور رعاية المسنين و أنّه ينطوي على خطر أكبر لانتشار فيروس كورونا

5E196860 C1A4 4B64 99C7 0012C103E9BE
Foto: SVEN LINDWALL
آن كريستين فروم أوتيشتيدت عضو البرلمان عن حزب SD

و كذلك حذرت مفتشية الصحة و الرعاية السويدية أيفو (IVO) من هذه المخاطر لعدة سنوات.

ديموقراطيو السويد SD يرون بأنّ العواقب ستكون وخيمة في دور رعاية المسنين

عضو البرلمان أن كريستين فروم أوتيشتيدت من حزب SD هي عضو في اللجنة الاجتماعية و مسؤولة عن قضايا المسنين في حزب SD، تعتقد أنَّ من يمسكون بزموم  الأمور و يتمتعون بالسلطة ظلوا لفترة طويلة يعتبرون رعاية المسنين بمثابة إجراء اندماجي حيث يتم تجنيد الوافدين الجدد دون مهارات لغوية كافية.

 

2A61A40D F875 43B1 A63E A3641695AD00
Foto: SHUTTERSTOCK / SHUTTERSTOCK
نقص اللغة لدى العاملين ضمن رعاية المسنين ستكون له عواقب وخيمة بحسب حزب SD

 

 

 

 

 

نحن نعلم بأنَّ هذه القضية كانت مشكلة كبيرة لسنوات عديدة، و لكن على الرغم من ذلك، لم يتم القيام بأي شئ حيال مشكلة نقص اللغة لموظفي دور رعاية المسنين. و مع ظهور وباء كورونا شوهدت الآن العواقب الوخيمة التي ترتبت على نقص اللغة لدى موظفو دور رعاية المسنين وفقًا ل آن كريستين.

لا يمكن أن يكون هناك موظفون بدور رعاية المسنين لا يستطيعون ايصال أبسط المعلومات كمثال على ذلك في حال تعرض مسن لعلامات سكتة دماغية مبكرة.

ألا يوجد خطر من أنَّ هكذا شرط سيجعل من الصعب العثور على موظفين للعمل في رعاية المسنين؟

وفقًا ل آن كريستين فروم أوتيشتيدت عضو البرلمان و التابعة لحزب SD فيجب تغيير نظرة المجتمع بأسره لدور رعاية المسنين و يجب أن نرفع من مكانة المهنة. فمن غير المستدام العمل في أيام نهاية الأسبوع و الحصول على أجر منخفض، في الواقع لم تكن دائماً  مهنة رعاية المسنين  ذات مكانة منخفضة  و لكن هذا التغير في مكانة المهنة جرى خلال السنوات الأخيرة ولذلك فحزب SD يطالب بالتمكن من اللغة السويدية للعمل ضمن مجال رعاية المسنين.

المصدر: Expressen

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.