اخبار السويد

عشرات الضحايا في حوادث إطلاق النار في السويد منذ بداية العام

أظهرت إحصاءات نشرها التلفزيون السويدي أن نحو ٢٣ شخصًا لاقوا مصرعهم في جرائم إطلاق النار في السويد منذ بداية هذا العام. أميرهان أيهان البالغ من العمر ١٨ عامًا هو أحد ضحايا هذه الجرائم والذي لاقى حتفه في نهاية شهر كانون الثاني/ يناير من العام الجاري في منطقة نوشبوري في العاصمة ستوكهولم.

قتل أميرهان أيهان وهو في السنة الأخيرة من المرحلة الثانوية، بعد أن خرج إلى الصالة الرياضية، ليعثر عليه لاحقًا مقتولًا في سيارته ملطخًا بالدماء خارج منزل ريفي ، نقل أيهان على الفور إلى المستشفى في سيارة إسعاف، لكنه سرعان ما فارق الحياة قبل أن يصل إليها.

وأظهرت الإحصاءات أن مقاطعة ستوكهولم هي الأكثر تضررا من أعمال العنف المميتة بالأسلحة النارية؛ حيث أن نحو نصف الحوادث وقعت فيها، دون أن يلقى القبض على أي من مرتكبيها. ووفقًا للأرقام الصادرة عن التلفزيون السويدي، تم اعتقال أربعة أشخاص في بداية الأسبوع بتهمة ارتكاب أحد عشر حادث إطلاق نار مميت.

والآن تطالب عائلة أيهان الجهات السياسية بوضع خطة للحد من الجريمة في المجتمع السويدي، وزيادة الموارد المخصصة للمدارس للسيطرة على الكراهية المتفشية فيها حتى في الصفوف المبكرة، على حد وصف العائلة ، تجدر الإشارة إلى أن جميع الأخبار المنشورة على صفحة نقطة تحول مترجمة بحيادية ومصداقية عالية من أهم الصحف السويدية وأكثرها موثوقية.

المصدر: Svt