اخبار اوروبا

دراسة جديدة من جامعة أكسفورد تؤكد تراجع كبير بنسب الوفيات بين مرضى كورونا

أظهرت نتائج دراسة جديدة أجرتها جامعة أكسفورد تراجع نسبة الوفيات بسبب فيروس كورونا

وفقًا لدراسة جديدة صدرت من جامعة أكسفورد, فإذا أصيب شخص ما بفيروس كورونا اليوم ، فإنَّ خطر الوفاة يكون أقل بكثير مقارنةً بالربيع الماضي. و هذا ينطبق أيضا على كبار السن، بحسب الدراسة.

نتائج مبشرة

وفقًا لدراسة جديدة أجرتها جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة ، فإنَّ عددًا أقل من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا يلقون حتفهم بسبب الفيروس في الوقت الحاضر مقارنةً بالربيع المنصرم ، و هذا ينطبق أيضًا على كبار السن الذين يصابون بفيروس كورونا. و الواجب بالذكر هنا بأنَّ هذه الدراسة لم تخضع بعد لما يعرف بالتدقيق المرجعي.

C50B1FBE 6D97 4E38 B07C A8A5F2F1C53E
العناية المركزة بمستشفى مدينة سوديرتاليا خلال شهر أبريل الماضي

و خلال دراسة جامعة أكسفورد قارن باحثون إحصائيات الوفيات بين المصابين بفيروس كورونا في ألمانيا في شهر مارس/ آذار و أغسطس/ آب ففي بداية جائحة فيروس كورونا، كان معدل الوفيات مستقراً بالنسبة لعدد الإصابات. و بحسب الدراسة سابقة الذكر فالآن قد انخفضت نسبة المتوفين بين المصابين بفيروس كورونا، على الرغم من أنَّ عدد المصابين بفيروس كورونا في ازدياد.

و بحسب نتائج جامعة أكسفورد فلأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا، كان معدل الوفيات بينهم  29 بالمئة في الأسبوع الأخير من شهر أبريل. في الأسبوع التالي ، انخفض بشكل طفيف ، إلى 27 بالمئة، و اعتبارًا من منتصف شهر يوليو انخفضت النسبة لتصبح 11 بالمئة. كتب مؤلفو التقرير الصادر عن جامعة أكسفورد  أنَّ هذا يعني انخفاضًا بنسبة تصل إلى 61 بالمئة في نسبة الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا.

النرويج تحذو حذو ألمانيا

تؤكد  لاين فولد، رئيسة  قسم  في المعهد النرويجي للصحة العامة بأنَّ النرويج تسير كذلك على خطا ألمانيا أيضًا و أعتقد أنَّ هذا الانخفاض الكبير بنسبة الوفيات بين مرضى فيروس كورونا  يمكن تفسيره جزئيًا من خلال حقيقة أنَّ المصابون الأكثر حالياً هم من فئة الشباب، الذين لا يتعرضون لخطر الإصابة بأمراض خطيرة و الموت مثل كبار السن.

8810AA0F 2479 4DE1 AF68 D9643C16DF9A
OTO: STAFFAN LÖWSTEDT/SVD/TT / TT NYHETSBYRÅN

 

و من ناحية أخرى اكتشفنا المزيد من حالات الإصابة الطفيفة بفيروس كورونا بين مختلف الفئات العمرية لأننا نختبر حالياً أعدادًا أكثر بكثير مما

فعلناه الربيع الماضي. و تضيف أنَّ الخبرة المكتسبة خلال الأجهزة الماضية من معالجت حالات فيروس كورونا لها تأثير كبير أيضًا، فقد أدت إلى اكتساب معرفة أكبر بفيروس كورونا و طريقة الرعاية المثلى  للمصاب به و بالتالي تقديم رعاية طبية أفضل مما يقلل من نسبة الوفيات.

المصدر: Aftonbladet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.