اخبار السويد

ريبورتات في المدارس السويدية

الروبوتات تتحكم في تعليم الطلاب في المدارس السويدية

اشترت بلدية مورا هذا الربيع أربعة روبوتات في إطار مشروع “مورا المستدامة”. و تهدف الروبوتات إلى استخدامها في المدارس السويدية الابتدائية، كدعم عندما لا يتمكن الطلاب لأسباب مختلفة من حضور الفصل بمفردهم.

تأثير الروبوت على المدارس السويدية

في ربيع هذا العام ، أصبحت مدرسة (Morkarlbyhöjden) الواقعة في بلدية مورا أول مدرسة في السويد تختبر الروبوتات في وضع تعليمي دقيق، بعدما استخدمها اثنان من الطلاب من المنزل.

B3E3772E 6258 484B BB78 0F48FA57950C
Foto:Google
“سيكون بُعدًا مختلفًا” ، مدير المدرسة هانز لوفغرين يتحدث عن تأثير و عمل الروبوت في الفصل الدراسي

وفقاً لهانز لوفغرين مدير مدرسة في بلدية مورا السويدية أنَّ الروبوتات في المدارس السويدية تأخذ مكان الطالب في الفصل ويتم التحكم فيها من قبل الطالب الجالس في المنزل أو في مكان آخر. حيث يبدو الأمر وكأن الطالب في الفصل الدراسي.

خطوة المدارس السويدية التالية في الرقمنة

وفقاً لمدير المدرسة هانز لوفغرين أنَّ وجود الريبورتات في المدارس السويدية هو خطوة المدارس السويدية التالية في الرقمنة، حيث سيكون هناك بعدًا آخر تشهده المدارس السويدية. و يضيف هانز لوفغرين أنَّ أحد الطلاب الذين خضعوا للاختبار قد شهد أنَّه من الأفضل متابعة التدريس في المدرسة بعدما أصبح الروبوت جزءًا من الفصل الدراسي، لأن الطالب موجود و يشارك في المراجعات.

المصدر: SVT nyheter

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.