اخبار السويد

ستيفان لوفين يواجه انتقادات لاذعه من خصومه

ستيفان لوفين يخاطب خصومه السياسيين أن كلماتهم يمكن أن تجعل مبدأ الديمقراطية السائد في السويد يتاكل شيئا فشيئا.

بعد انتقادات قاسية من Jimmie Åkesson و Ebba Busch يعلق ستيفان لوفين ليبرر موقفه ويواجه رؤساء الأحزاب الاخرى ويضيف موضحا أن كلماتهم يمكن أن تجعل مبدأ الديمقراطية السائد في السويد يتأَكل شيئا فشيئا.

ستيفان لوفين ما الذي تركناه للأيام الاسوأ القادمة؟

في نبرة متوترة جدا ،هذا ما يقوله رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين منتقدا مهاجميه ومنتقدي سياسته الحالية في مواجهة جائحة كورونا. و وجه كل من زعيمة حزب الديمقراطيين المسيحيين Ebba Busch وزعيم حزب الديمقراطيين السويديين Jimmie Åkesson انتقادات حادة لمعالجة الحكومة لأزمة كورونا الراهنة وفي مناقشة عبر التلفزيون السويدي SVT قبل أسبوع قالت Ebba Busch أن الحكومة مع سابق الاصرار والتخطيط سمحت للفيروس متعمدة بالانتشار في السويد.

 

مقابلة جيمي أوكسون مع الجريدة السويدية (افتونبلادت)

لقد وصف جيمي أوكسون رئيس الحزب اليميني SD حالة البلاد بالمذبحة و علق ما الذي تركناه للايام الاسوأ القادمة؟ حول النقد في مقابلة مع Expressen ،حيث عاد ستيفان لوفين الى الواجهة بعد امتناعه عن التعليق لفترة وجيزة و علينا أن نفكر في كيفية إدارة النقاش السياسي بيننا, المعارضة يجب بالطبع أن تكون قادرة على معارضة الحكومة سياسياً، ولكن أعتقد أنه يحط من قدر وقيمة مبدأ الديمقراطية عندما تعلو اللهجة العنيفة الهجومية في الحوار وعند تبادل الاراء وهذا النوع من التعاطي السلبي بيننا ك سياسيين يستخدم علنا ومن فوق الطاولة يقول رئيس الوزراء ستيفان لوفين

إذن السؤال هو: ماذا تركنا لايامنا القادمة ؟ وما الذي سيفكر به المواطنون حول تلك المناقشة بين رؤسائهم ، هل هذه هي المناقشة التي نريدها علانية وعلى الملأ؟ لا ، ليس كذلك ويقول ستيفان لوفين إن على جميع قادة الأحزاب أن يتحملوا مسؤولية إجراء مناقشة موضوعية واعية.

“مدمرة للديمقراطية” يصف ستيفان لوفين رئيس الوزراء السويدي طريقة تعاطي الأحزاب الممثلة للشعب السويدي مع بعضها.
عندما ستكون النبرة هجومية، في أي مرحلة يجب وضع حد؟ هذا بالضبط ما يجب أن نفكر به إذا كنت تستخدم هذا النوع من النبرة-الكلمات التي استخدمها هذان الإثنان-السؤال هو: ما هي الخطوة التالية؟ وليس لدي أي شيء ضد النقد القاسي والوقائعي ، ولكن ذلك سيؤدي بالتأكيد إلى التصعيد طوال الوقت، وفي المجتمع بين الجمهور المتابع سيترك هذا النقاش العلني الحاد انطباعا أنه بامكان ايا كان أن يتبنى نفس الطريقة الهجومية المشحونة في النقاش. وأعتقد أنه على المدى الطويل هو مدمر للديمقراطية ، سيكون هناك شحن للمجتمع.

ما هي الكلمات التي تفكر بها تحديداً؟

أنت تعرف بما أفكر, تلك الكلمات التي استخدمها جيمي أوكسون هي نوع من المبالغة التامة حيث يمكنك أن تنتقد بدون هجوم ويقول ستيفان لوفين أنه يتم الترويج في الاعلام لاستعمال اللهجة القاسية جدا على الملأ وأن الشباب الممثلين المنتخبين يمكن أن يكونو الان خائفين من الاستمرار في سلك السياسة بسبب هذا الجو المشحون السائد.

يقول جيمي أوكسون معلقا على سياسات ستيفان لوفين

أعتقد ستيفان لوفين هو آخر من يمكنه الحديث عن النبرة الهجومية بعد أن لقبني انا وحزبي بالمنتخبين! ويعتقد جيمي أوكسون أنه من” اللافت للنظر ” كيف أن ستيفان لوفين ينتقد ارائه وحزب المسيحيين تاركا بصمة سوداء في تاريخه لسوء ادارته للموقف. ما يهدد الديمقراطية في الواقع هو خنق النقاش وتغييب الواقع. ويضيف قائد حزب SD بدلا من التذمر حول ما تقوله المعارضة السويدية ، أعتقد يجب أن يتحمل ستيفان لوفن المسؤولية لفشله في معالجة ازمة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.