اخبار السويد

سحب الثقة من حكومة لوفين والسياسية السويدية على المحك

صوت أعضاء البرلمان السويدي اليوم على سحب الثقة من حكومة لوفين في حدث تاريخي هو الأول في تاريخ السويد، وذلك باتفاق بين الأحزاب الأربعة؛ اليسار والمحافظون وديمقراطيو السويد والمسيحيون الديمقراطيون، بمجموع أصوات 181 مقابل 109 أصوات، بينما امتنع 51 عضوًا عن التصويت.

inbound4977211862736983060
الأصوات البرلمانية في جلسة سحب الثقة من حكومة لوفين

وجاءت هذه الخطوة في أعقاب تصعيد من رئيسة حزب اليسار نوشي دادغوستار على خلفية بدء تحقيق حول مقترح لتحرير أسعار الإيجارات للشقق الحديثة في السويد، يتيح لأصحاب العقارات إمكانية تحديد الإيجارات التي يريدونها ورفعها كما يشاؤون، الأمر الذي أثار حفيظة حزب اليسار ليعلن عن إمهال الحكومة 42 ساعة لسحب هذا الاقتراح ملوحًا بخيار سحب الثقة من لوفين.

inbound4775478301479356265
رئيسة حزب اليسار السويدي نوشي دادغوستار
Foto: svt

لم ترغب الأحزاب المعارضة بتفويت هذه الفرصة، فسارع حزب ديمقراطيي السويد فور انتهاء المهلة إلى تقديم طلب للتصويت على سحب الثقة، بتأييد من الأحزاب الثلاثة الأخرى التي أكدت على دعمها لهذه الخطوة. لينتهي الأمر بالإطاحة بحكومة ستيفان لوفين. وأعربت الاحزاب عن سعادتها بهذه النتيجة، بينما وصفت الأحزاب الأخرى هذا اليوم بالحزين.
والآن، أمام لوفين مهلة سبعة أيام للاختيار بين إقامة انتخابات استثنائية أو تقديم استقالته، وفي حال تقديم الاستقالة سيتولى رئيس البرلمان مهمة تكليف رئيس وزراء جديد.