اخبار السويد

سياسي سويدي سافر متعمدا الى ستوكهولم لأجل أن يصاب بفيروس كورونا

Persson عضو في مجلس مدينة (ستورفورس) للحزب المحلي Storforsdemokraterna ورحلته الى ستوكهولم قام بها برفقة طبيبة اخرى يعرفها لأجل اتمام نقل العدوى له

سافر السياسي Urban Persson الى ستوكهولم لأنه أراد التقاط عدوى الكورونا.

Persson عضو في مجلس مدينة (ستورفورس) للحزب المحلي Storforsdemokraterna ورحلته الى ستوكهولم قام بها برفقة طبيبة اخرى يعرفها. يقول السياسي الطبيبة خرجت للخدمة و أرادت أن تمرض قبل الاخرون هذا أمر منطقي برأيي لقد شاركتها بالأمر باعتباره مثيرا لاهتمامي ومشوق لم يكن لدي ما أخسره أو أربحه بكل الأحوال.

لقد رفض Persson بدوره الكشف عن هوية الطبيبة التي شاركته برحلته, و في وقت الرحلة كانت هيئة الصحة العامة قد أدلت بتصريحات و توصيات بتجنب الرحلات غير الضرورية الى ستوكهولم و باقي المدن الكبيرة.

Persson يعتقد بدوره أنه لم يقترف أي خطأ كونه لا يتبع جهة سياسية بعينها, وعند سؤاله عن خطر نقله لعدوى الكورونا لاخرين مسببا خطرا على حياتهم أنه لا يرى أي صلة بين سفره ونقل العدوى مشيرا الى أن مدينة ستوكهولم تتجه نحو ما يسمى مناعة القطيع flockimmunitet حيث فحواها أن الأشخاص الأصحاء ذوي المقاومة القوية المنيعون ضد العدوى يحمون أيضا أصحاب المناعة الضعيفة.

قام Persson أيضا بفعل غريب أثناء رحلته حيث لعق درابزين الدرج المتحرك وعلق على ذلك “لم أصب بالكورونا للأسف”. عمري 63 عاما ولدي مرض السكري وارتفاع ضغط الدم لكني متأكد أنه لن تكون هناك مشاكل المشكلة هي أننا لم نقابل المصابين لذا لم ينجح الأمر حاولت لعق سلم متحرك في النفق ، لكنه لم يعض ، يقول السياسي إلى صحيفة Värmlands Folkblad.

كان السياسي أيضا ينوي المشاركة في جلسة مجلس مدينة ستورفورس بشأن الميزانية مع ممثلي الأطراف الأخرى لكن المجلس طالبه بعدم حضور الاجتماع البتة.

– لدي مرض السكري وزوجتي خضعت لتغيير في الخلايا الجذعية كلانا في خطر إذا كان شخص ما يقول أنه كان في طريق الحصول على بفيروس كورونا ، أنا لا أعتقد أنه من المناسب أن نجلس في نفس الغرفة يقول Hans Jildesten مستشار البلدية ل SVT الذي ساهم بدوره بالتبيلغ عن الحادثة.

مثل أوربان بيرسون سابقا الديمقراطيين السويديين. قبل فترة وجيزة من انتخابات 2018 ، ترك الحزب وشكل Storforsdemokratena.
وفي مقابلته مع الجريدة قال Persson مضيفا:
أنت منتخب ، ألا يجب أن تأخذ نصيحة السلطات على محمل الجد؟
لا يهم,كنت معافى تماما عندما دعيت لهذا الاجتماع اذا لدي الحق في المشاركة.
ولكن لديك أيضا مسؤولية لمتابعة توصيات السلطات للحد من انتشار العدوى
– أنا لا أعرف,هناك العديد من الذين يسافرون إلى ستوكهولم. ليس للأمر علاقة بالأمر العدوى تنتشر لا يمكننا التأثير عليها!

تحرير: روان دياب
المصدر: Aftonbladet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.