اخبار السويد

شعبية نوشي دادغوستار في ارتفاع صاروخي

أظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة أفتونبلادت بالاشتراك مع منصة ديموسكوب حول شعبية رؤساء الأحزاب، ارتفاع شعبية رئيسة حزب اليسار نوشي دادغوستار بشكل كبير، في أعقاب التطورات السياسية الأخيرة التي تمخضت عن حجب الثقة عن رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين صباح يوم أمس الإثنين.

نوشي دادغوستار السياسية الأكثر شهرة في السويد

أظهر الاستطلاع أن شعبية رئيسة حزب اليسار ارتفعت بنسبة 5% في الفترة ما بين 1-21 يونيو حزيران، بينما انخفضت شعبية ستيفان لوفين بنسبة 3%. أما بقية رؤساء الأحزاب، فأظهرت النتائج انخفاض شعبية بعضهم، أو بقائها على حالها عن البعض الآخر.
فرئيس حزب المحافظين أولف كريسترشون، ورئيس حزب ديمقراطيي السويد جيمي أوكسيون، فضلًا عن رئيسة حزب الوسط آني لوف، تراجعت شعبيتهم جميعًا بنسبة 1% فقط. أما رئيسة الحزب المسيحي الديمقراطي إيبا بوش، ورئيسة الحزب الليبرالي نيامكو سابوني، ورئيس حزب البيئة بير بولند، فبقيت نسبة شعبيتهم كما هي.
وأوضحت المديرة التنفيذية لمنصة ديموسكوب المختصة باستطلاعات الرأي، كارين نيلسون، إن سبب ارتفاع شعبية نوشي دادغوستار يعزى إلى أنها كانت الأساس والسبب الرئيسي في تطور الأحداث، كما كانت واضحة حول ما تريده وما هي توقعاتها.
نبذة عن نوشي دادغوستار

inbound3676473792303515203
رئيسة حزب اليسار السويدي، نوشي دادجوستر
Foto: Jessica Gow / TT

أصولها ونشأتها

نوشي دادغوستار شابة من أصول إيرانية مهاجرة، ولدت في العام 1985 في إنجلهولم في السويد، بعد أن انتقل والديها من إيران هربًا من الاضطهاد السياسي. ثم انتقلت للعيش في مدينة يوتيبوري ومنها إلى العاصمة ستوكهولم حيث استقرت مع عائلتها.
انضمت دادغوستار إلى حزب اليسار في عمر مبكرة، وأصبحت عضوًا في البرلمان منذ العام 2014، ثم تولت رئاسة حزب اليسار في العام 2020.