اخبار السويد

شكراً لوفين لم تكن السويد بهذا الأمان من قبل

سيدة سويدية تخاطب رئيس الحكومة ستيفان لوفين بعد تعرضها للضرب من رجل أجنبي بالقرب من منزلها

تعرضت المواطنة السويدية ريبيكا أنديرسون وأختها أثناء طريق عودتهما للمنزل ليلاً للضرب من قبل شاب التقيا به صدفة في طريقهما للمنزل.

شوارع السويد قد غدت أقلّ أماناً مما كانت سابقًا وهذا بفضل رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين ففي منشور اجتاح موقع فيسبوك كتبت ريبيكا أنديرسون تروي الحادثة التي تعرضت لها هي و أختها أثناء عودتهما للمنزل ليلاً.

تعرضتا للشتم و الضرب المبرح

تقول ريبيكا أنديرسون تركت أطفالي في المنزل مع جليسة الأطفال وخرجت برفقة زوجي و أختي لنحظى ببعض الوقت الممتع سويًا و في طريق عودتنا للمنزل التقينا بشاب قام بشتمنا والقاء الألفاظ المسيئة لنا و عندما قمنا بالتكلم معه و سؤاله عن سبب قيامه بذلك فهو لا يعرفنا، أجابنا بأنَّه معنف للنساء و يضرب النساء.

6B244EF3 CAD7 4773 80C9 C8A7F766B001
Foto: privat
ريبيكا بعد تعرضها للاعتداء و خلال تواجدها بالمشفى.

 

 

 

 

 

 

 

 

أزواجنا كانوا يمشون خلفنا بقليل و بدأ الرجل بضربنا على وجهنا و توجيه الركلات لنا و كذلك قام باستدعاء رجال آخرين جاءوا بسيارة ذات لون فاتح وبدأوا بضرب أزواجنا بأحزمتهم .

برغم الأذى الذي تعرضنا له و لكننا بحال أفضل الآن وأريد أن أقدم شكري لحراس النظام الذين جاءوا مسرعين لمساعدتنا، لرجال الشرطة الذين جاءوا بعد خمس ثواني إلينا و لجميع الشهود الذين شهدوا لصالحنا لولاكم جميعاً لكانت حالنا أسوء بكثير الآن.

القاء القبض على المعتدين

ألقت الشرطة لاحقًا على ثلاثة رجال من المعتدين و يجري التحقيق معهم و قد أخبرتنا الشرطة بأننا كنّا محظوظين فقد كان بحوزتهم سكاكين و كان من الممكن أن يتم طعننا بالسكاكين.

غضب عارم بين النّاس

قام العديد من النّاس بالتعليق على المنشور و ألقوا باللوم على رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين و حكومته و اتهموهم بالتقصير و عدم القيام بأي شيء لتحقيق الأمان و اتهموا كذلك القضاء السويدي المتساهل بأحكامه غير الرادعة لمرتكبي الجرائم و قاموا بمشاركة المنشور بناءاً على طلب ريبيكا نفسها ليصل لرئيس الوزراء ستيفان لوفين ليرى السويد الجديدة الآمنة.

المصدر: صفحة ريبيكا أنديرسون على موقع فيسبوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.