اخبار السويد

صندوق التأمينات الإجتماعية يفتح أبوابه لاستقبال طلبات التعويض عن فقدان العمل

صندوق التأمينات الإجتماعية سيقدم أخيرًا تعويضات للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بكورونا في عملهم

فتح  صندوق التأمينات الاجتماعية السويدية أبوابه  أمام الموظفين من الفئات المعرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا لتقديم طلب للحصول على تعويض عن العمل المفقود.

فتح أبواب التقديم على تعويض مادي

فتح صندوق التأمينات الإجتماعية السويدية باب التقديم على التعويضات المادية للموظفين من الفئات المعرضة للخطر، الذين توقفوا عن العمل خوفا ً من العدوى بفيروس كورونا، و ليس لديهم فرصة العمل من المنزل. و قد أقرت الحكومة السويدية بفتح التطبيق صباح يوم الاثنين، حيث يتوقع صندوق التأمينات الاجتماعية السويدية هجمة من المتقدمين.

9765BCBD 4561 4721 AA51 357AE3B603ED
FOTO: CHRISTINE OLSSSON/TT T

و وفقاً لمديرة العمليات في صندوق التأمينات الإجتماعية السويدية أولا كريستيانسون أنَّه “يمكن التقديم من خلال الخدمة الذاتية لدينا مع شهادة طبية تثبت أنَّ الشخص المتقدم للطلب مشمول بمجموعات الخطر المحددة”. و يمكن للمرء التقدم بطلب للحصول على تعويض بأثر رجعي عن الفترة من 1 تموز(يوليو) إلى 30 أيلول (سبتمبر)، و سيحصل على 804 كرونة سويدية يوميًا قبل الضريبة على الأكثر، و لمدة 90 يومًا كحد أقصى.

مدة إتخاذ القرار

و وفقاً ل أولا كريستيانسون سيستغرق دفع الأموال في المتوسط 30 يومًا. مضيفة بأنَّه ” لدينا القدرة على التعامل مع الطلبات و اتخاذ القرار و الدفع مباشرةً، لكن كما هو الحال دائمًا، سيكون لدينا تباين في أوقات اتخاذ القرار، لذلك نحسب متوسط ​​الوقت 30 يومًا. و كلما كانت البيانات التي نحصل عليها كاملة، زادت سرعة إتخاذ القرار”.
و ينطبق التعويض على الموظفين أو العاملين لحسابهم الخاص الذين لا تتاح لهم فرصة العمل من المنزل، و لم يتمكن صاحب العمل من تقديم مهام أخرى لهم أو تكييف عملهم بطريقة أخرى بحيث يمكن تجنب انتشار العدوى.

العمل بشكل مكثف

وفقاً ل أولا كريستيانسون أنَّ تنفيذ القرار استغرق شهرين بسبب الاحتياج إلى بناء أنظمة للتعامل مع هذا التأمين الجديد تمامًا ، و تطوير العمليات و تدريب الموظفين ، و بناء شروط المعالجة و تعيين الموظفين. و تتابع: “لقد فعلنا كل ما في وسعنا لتسريع هذه العملية ، و من المهم بالطبع أن نبدأ في أقرب وقت ممكن. لقد عملنا بشكل مكثف طوال الصيف”.

و قد وظف صندوق التأمينات الإجتماعية السويدية 200 شخص للعمل بالتعويض الجديد، خلال الصيف، بالإضافة إلى نقل 500 من موظفيها الدائمين مؤقتًا. و تقدر الهيئة بأنَّ ما لا يقل عن 100000 شخص سيتقدمون للحصول على التعويض. و تضيف أولا كريستيانسون بأنَّ التأمينات المنتظمة، مثل تأمين الوالدين أو التأمين الصحي، متوفرة على مدار العام.

و تعتقد أنَّ الضغط على صندوق التأمينات الإجتماعية سيكون مرتفع للغاية مع وجود أعدداً كبيرة جدًا المتقدمين لطلب الحصول على التعويض في وقت واحد.
المصدر: Aftonbladet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.