اخبار السويد

طبيب يهودي يستخدم محلول السكر كبديل للتخدير الطبي عند ختان الأطفال

أدانت مفتشية الصحة السويدية “إيفو” طبيبًا وحاخامًا يهوديًا وردت بحقه بلاغات بعد إجرائه عمليات ختان لأطفال دون مخدر طبي فعال، والاستعاضة عنه بمحلول السكر
وباشرت مفتشية الصحة والرعاية الصحية بإجراء تحقيقها حول انتهاكات الطبيب اليهودي الذي يدعى بيتر بورنستين في نهاية عام 2019، لتعلن مؤخرًا صحة الادعاءات والبلاغات التي طالته، والتي تضمنت معلومات حول امتناعه عن تخدير أطفال ذكور لا تتجاوز أعمارهم ثمانية أيام.
وأكدت المفتشية في قرارها على ضرورة الالتزام بالمنهج العلمي الذي يؤكد شعور الأطفال بالألم بدرجة تضاهي إحساس البالغين به. لذا شددت أيضًا على ضرورة استخدام المسكنات والتخدير في علاج الأطفال، كما استشهدت بدراسة علمية حديثة تؤكد على أن محلول السكر لا يخفف على الإطلاق من آلام الطفل أثناء ختانه.
لم تصدر بحق الطبيب اليهودي أي عقوبات أو أحكام أو غرامات، واكتفت المفتشية بإبلاغه بنتيجة تحقيقها طالبة منه الإبلاغ عن الطريقة التي يعتزم انتهاجها لتصحيح هذا الأمر، وحددت له يوم 28 مايو/ أيار لإرسال جوابه.