اخبار الهجرة واللجوء

طردتها الهجرة السويدية بعد أسبوع من تخرجها

تم طرد فاليريا تشيزيكوفا إلى أوكرانيا بينما تعيش عائلتها في السويد

تم ترحيل  الطالبة المتخرجة من الثانوية حديثاً فاليريا تشيزيكوفا إلى أوكرانيا والتي كانت تعيش برفقة عائلتها  في السويد، تبلغ فاليريا شيزيكوفا 19 سنة وتخرجت للتو من الثانوية بعد اكمالها لثلاث سنوات بتفوق حيث كانت سعيدة بتخرجها على الرغم من أنها تعرف أن هذا هو الأسبوع الأخير لها في السويد.

قصة دخول فاليريا الي السويد

هاجرت فاليريا تشيزيكوفا من أوكرانيا إلى السويد مع والدتها وأبيها وأخيها الصغير قبل خمس سنوات حيث كانت تبلغ من العمر 14 عامًا كان حلم طفولتها أن تصل إلى السويد حيث لم تكن الفكرة من البداية أن يقيموا في السويد ولكن عندما تعرضوا أقاربها للتهديد في أوكرانيا قرروا البقاء. بنفس العام التي وصلت فيه إلى السويد بدأت بالمدرسة الثانوية وتعلمت اللغة السويدية حيث تقول إنها شعرت بالأمان بالعيش في السويد بعد أن كان عائلتها وأقربائها يعيشون تحت التهديد في أوكرانيا.

فاليريا تشيزيكوفا من أوكرانيا طردتها الهجرة السويدية
فاليريا تشيزيكوفا من أوكرانيا طردتها الهجرة السويدية

قبل خمس سنوات تقدمت هي وأسرتها بطلب للحصول على تصريح إقامة في السويد ولكن عندما كانت في السابعة عشر من عمرها رفضت دائرة الهجرة طلبهم. وفي نهاية عام 2019 تلقت أسرتها قرار تصريح الإقامة الدائمة ولكن كانت فاليريا قد بلغت 18 عامًا وبذلك أجرت دائرة الهجرة السويدية تقييمًا لقضيتها مستقلًا عن قضية أسرتها وبعد ذلك أصدرت دائرة الهجرة السويدية قرار بحق فاليريا يجبرها على مغادرة السويد وعودتها إلى أوكرانيا على الرغم من أن عائلتها لديها تصريح الإقامة في السويد. حيث كان قرار دائرة الهجرة أن تغادر السويد بحلول 19 فبراير على الرغم من أنها لم تكمل دراستها الثانوية في ذلك الوقت ولكن بعد ذلك حصلت على قرار جديد من دائرة الهجرة السويدية وهو سماح لها بالبقاء في السويد حتى 19 يونيو أي يعني بعد أسبوع واحد من تخرجها من الثانوية. وقد استأنفت فاليريا وأسرتها هذا القرار أمام محكمة الهجرة ولكن أصرت الهجرة بهذا القرار ويجب على فاليريا أن تغادر السويد، كما تنتظر الان فاليريا تشيزيكوفا تفاصيل رحلتها من دائرة الهجرة السويدية فهم الذين يحجزون رحلتها ولكن تم تأجيله بسبب وباء كورونا ولقد اتصلت بهم عدة مرات ولكن لا يعطونها جواب واضح.

105284090 691885371652882 7328939823522214335 n
دائرة الهجرة السويدية

تقول فاليريا بحزن أن كل العائلة متجذرة في السويد حيث تعمل والدتها كوافيرة في مالمو ويعمل والدها في أحد المعامل التي تنتج مضخات الحرارة وتصف فاليريا أن هي وشقيقها يتكلمون اللغة السويدية بطلاقة مع بعضهم حيث أنهم يشعرون أنفسهم كسويديين 100٪. كما تقول والدة فاليريا أن قلبها مكسور بشأن قرار دائرة الهجرة “كأنهم يأخذون طفلي مني الذي عاش معي طوال حياته”.

الخطة هي أن تعود إلى مسقط رأسها أوديسا في جنوب أوكرانيا حيث هناك الوضع غير آمن وأيضا سوف تكون فاليريا وحيدة هناك لأن أهل والدتها يعيشون في مدينة مولدوفا وبينما أهل والدها في روسيا.

أنا أتكلم الروسية فقط ولا أتكلم اللغة الأوكرانية كما إنه الوضع غير آمن بالنسبة لي هناك وليس لدي سكن ولا عمل ولا يتم احتساب تعليمي في أوكرانيا. أنا في الواقع لا أعرف كيف سيكون الأمر عندما أصل إلى هناك. حيث قال والداي أنهم سيأتون معي لكن هذا ليس آمنًا لهم ولن أسامح نفسي أبدًا إذا حدث شيء لهم أو لأخي الصغير لذا سوف أذهب وحدي، تقول فاليريا.

مستقبل فاليريا تشيزيكوفا بعد طردتها من خلال دائرة الهجرة السويدية

عائلة فاليريا تشيزيكوفا
عائلة فاليريا تشيزيكوفا

كما تقول فاليريا أنها غاضبة جدا وحزينة من قرار دائرة الهجرة ولكنها لا تنوي انتهاك أي قانون أو معارضة الهجرة السويدية حتى لا تحصل على منع من دخول السويد مرة ثانية. لكي تتمكن من لم شملها مع عائلتها في السويد مرة ثانية يجب عليها تقديم طلب في أوكرانيا للحصول على لم الشمل مع عائلتها وعادةً ما تستغرق معالجة مثل هذا الطلب ما يصل إلى سنة ونصف سنة حسب ما قالته دائرة الهجرة.

تقول فاليريا أنا حزينة للغاية لأنهم لم يعطوني فرصة أبدًا ولم يُسمحوا لي بإظهار ما بوسعي.

المصدر: Expressen

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.