اخبار عامة

عملية أمنية في مالمو كشفت عن أطفال صغار يقومون بعمليات سطو

عملية ريمفروست التي قامت بها الشرطة في مالمو كشفت عن 80 طفل يقومون بجرائم سطو منظمة

أطفال بعمر الثامنة يسرقون، هذا واقع موثق خلال عملية ريمفروست التي قامت بها الشرطة في مدينة مالمو جنوب السويد. خلال العملية تم توثيق و تحديد 80 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 8 و 14 عامًا يرتكبون جرائم خطيرة. يقول ستيفان سينتيوس ، رئيس شرطة مالمو بأنَّ هناك فرق كبير بين ارتكاب عملية سطو و بين سرقة شوكولاتة في متجر.

عملية ريمفروست في مالمو

بدأت عملية ريمفروست في شهر نوفمبر 2019 من قبل الشرطة بسبب حدث وطني خاص حيث قُتل الصبي جعفر البالغ من العمر 15 عامًا في منطقة Möllevångstorget في مدينة مالمو. في الأشهر التي مرت منذ ذلك الحين ، حددت الشرطة 80 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 8 و 14 عامًا ممن شاركوا في عمليات سطو في المنطقة الجنوبية ، بما في ذلك منطقة Skåne.

7D13FC9F C4AC 4649 85CE 61886B07721F
Foto: JOHAN NILSSON/TT
ستيفان سينتيوس ، رئيس شرطة مالمو

يقول ستيفان سينتيوس ، رئيس الشرطة في مالمو ل P4 Malmöhus، إنَّ الشباب هم ، عادة في مجموعات ، يأخذون سترة أو دراجة أو دراجة بخارية أو هاتفًا محمولًا، لكن من المحزن أنَّ مثل هؤلاء الشباب غالبًا ما يخرجون في وقت متأخر من الليل و يبتكرون هذا النوع من السطو. تستمر عملية ريمفروست منذ شهر نوفمبر من العام الماضي.

ما يبدأ بالسرقة يمكن أن ينتهي بأشياء أسوأ بكثير

وفقًا لسينتيوس فهذه هي البداية فقط و لاحقًا الجرائم يمكن أن تصبح أخطر ففي نهاية المطاف سيبيع هؤلاء الأطفال المخدرات نيابة عن شخص آخر ، أو ببساطة سيقومون بتخزين السلاح ، أو أن يصبح ناقلًا أو صبيًا كشافًا للعصابات الإجرامية.

4926FA35 19AB 4017 81A6 B914BF6945E2
Foto: FRITZ SCHIBLI
هذه البداية فقط و في نهاية المطاف لا يمكن تصور ما سيقوم الصبية بفعله

ووفقا له ، من المهم أن تأخذ هذه الجرائم على محمل الجد. هذه جرائم يجب أن نعطيها الأولوية الآن قبل لولا الأوان.

المصدر: Expressen

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.