اخبار عامة

أعمال عنف خلال تشييع جنازة شيرين أبو عقله

استشهدت صحفية و مرسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عقله بالرصاص أثناء عملها وهي ترتدي سترة صحفية ، وانتهت الجنازة بهجوم وحشي من قبل الشرطة الاسرائيلية على حاملي نعشها في موكب العزاء

قُتلت صحفية الجزيرة الشهيرة شيرين أبو عقله يوم الأربعاء الماضي ، بالرصاص أثناء مداهمة إسرائيلية في مخيم للاجئين في مدينة جنين الفلسطينية ، وتجمع آلاف الأشخاص يوم الجمعة في القدس الشرقية حدادا على جنازة الصحفية وأغلقت شوارع البلدة القديمة وتم تعزيز الأمن في المنطقة ، لكن قناة بي بي سي أظهرت كيف نشأت الاضطرابات في موكب الجنازة عندما دخلت الشرطة الإسرائيلية الحشد لإنزال الأعلام الفلسطينية

التابوت كان قريبا من السقوط

بحسب وسائل الإعلام المحلية ضربت الشرطة حاملي النعوش بالهراوات حتى كادوا يلقون التابوت و ذكرت صحيفةهآرتسأن 10 أشخاص على الأقل أصيبوا بجروح عندما اقتحمت الشرطة موكب العزاء ، وتقول الشرطة الإسرائيلية نفسها إنها لم تتحرك إلا بعد تعرضهاللرشق بالحجارة.

96D7A2BE 97AD 41E2 9AF8 93BC1EF84883
موكب جنازة شيرين أبو عقله اثناء تدخل الشرطة الاسرائيلية لانزال الاعلام الفلسطينية
Foto: Maya Levin / AP

ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية يوم السبت أن الشرطة الإسرائيلية تقول إنها ستبدأ التحقيق في تصرفات الشرطة في الجنازة.

شيرين أبو عقله ، أميركية فلسطينية ، تبلغ من العمر 51 عامًا ، كانت من أشهر الوجوه العربية ،  تصنع تقارير لقناة الجزيرة عبى مدى 25 عامًا وتغطي المناطق التي مزقتها الحرب في الضفة الغربية.

وكتبت الجزيرة في بيان بعد إطلاق النار أنالجزيرة تحمل الحكومة الإسرائيلية وقوات الاحتلال مسؤولية مقتل شيرين و ندعو المجتمعالدولي الى ادانة ومحاسبة قوات الاحتلال الاسرائيلي“.

وبحسب ما أفاد به صحفيون في الموقع كانت ترتدي ، وقت إطلاق النار سترة أمان عليها كلمةصحافةالتي تشير بوضوح إلى أنها كانت صحفية.

ترحب فلسطيني بلجان تحقيق خارجية

يقول متحدثون عسكريون إسرائيليون إنهم نا حدث غير واضح ولا يعرفون كيف استشهدت شيرين أبو عقله ، و تريد إسرائيل إجراء تحقيق مشترك في حادث إطلاق النار مع السلطة الفلسطينية ، و ذكرت وكالة رويترز يوم السبت أن فلسطين ترحب بالدعم الأجنبي في التحقيق في مقتل الصحفية شيرين ابو عقله.