اخبار السويد

غرق طفل في مسبح مدرسة Tångvallaskolan في سكونه جنوب السويد

غرق طفل في مسبح مدرسة تمهيدية جنوب السويد

بعد ظهر يوم الثلاثاء ، غرق صبي في مسبح تابع لمدرسة Tångvallaskolan في منطقة Falsterbo . و مازال سكان يواجه المنطقة يواجهون صعوبة في فهم كيفية وقوع الحادث الأليم في مسبح المدرسة.

 

70732318 57E2 4058 8B9A 094C3A1D1A71
أنيكا و ابنتها يضعن الزهور و يشعلن شمعة أمام سور المسبح FOTO: KRISTER HANSSON

السكان في صدمة مما حدث

نحن متأثرون تمامًا بالحادث الأليم الذي حدث. تقول أنيكا: لقد كنا نسبح هنا طوال الصيف. على حافة المسبح  توجد مجموعة من المناشف الملونة، كما لو أنَّ شخصًا ما قد غادر على عجل. خارج البوابة المؤدية إلى منطقة المسبح ، تشتعل الشموع بهدوء في أمسيات أغسطس الدافئة. شخص ما وضع حيوانًا محشوًا و أزهارًا بجانب الشموع. اليوم ، غرق طفل ، صبي صغير في حوض السباحة في مدرسة Tångvallaskolan.

5A7344C7 6704 491E B550 FA77C64619DA
FOTO: KRISTER HANSSON

جاء الإنذار بشأن حادث غرق إلى SOS في تمام الساعة 13.20 من يوم الثلاثاء. وصلت سيارة إسعاف إلى مكان الحادث لكن لم يتم إنقاذ حياة الصبي.  إنه فظيع جداً. تقول أنيكا التي تعيش بالقرب من المدرسة ، نشعر بالأسى حول ما جرى للصبي و عائلته. أنيكا و ابنتها تجلبان باقة زهور بألوان الخريف. و مغلف صغير. في الداخل ، رسم شخص ثلاثة قلوب و كتب: “أفكارنا لك و لعائلتك”

تقول أنيكا إنها و عائلتها تسبح عادة في مسبح المدرسة في الصيف. لقد فعلوا ذلك خلال كل صيف. لقد كان لدي شعور بالأمان و كنت أعتقد أنَّ مسبح مدرسة Tångvallaskolan آمن. المسبح صغير ، طوله 25 مترًا فقط. كنا نسبح هنا طوال الصيف. لا يمكننا أن نفهم أنه قد غرق صبي هنا ما حدث كان صدمة لسكان المنطقة. تقول أنيكا أنَّه أمر محزن للغاية.

 

73F39CC2 8591 43A4 88E2 9486A7450909
مسبح مدرسة Tångvallaskolan مكان غرق الصبي FOTO: KRISTER HANSSON

العائلات تتضامن مع بعضها

المزيد من العائلات تأتي لمكان الحادثة الأليمة . يتجمعون خارج مدرسة Tångvallaskolan التي تقع على مرمى حجر من المسبح. هنا ، أقامت المدرسة مركز أزمات في غرفة الطعام. خلال المساء ، يمكن للأهالي و الأطفال المصدومين مقابلة مستشار أو كاهن أو لمجرد الاجتماع للتحدث مع الآخرين حول ما حدث. تسير فالستربوبو إلينور مع كلبها. توقفت و أخبرتنا أنها هي نفسها ارتادت مدرسة Tångvallaskolan منذ عشر سنوات.

DDAF06F5 02AE 45B9 BC76 B34BD7E02B2E
FOTO: KRISTER HANSSON بنيامين بيورنارف و صديقه ديفيد إريكسون

أنا مندهش. بالنسبة إلى مدرسة Tångvallaskolan ، فهم جيدون في موضع الأمان أنا على وجه اليقين بذلك . عندما سبحنا في المدرسة ، كان هناك دائمًا معلم معنا. لم يُسمح لنا بالقفز ما لم يكن هناك مدرس في الموقع. تقول إلينور: لقد شعرت دائمًا بالأمان عندما سبحت في مسبح Tångvallagården في Falsterbo.

لديها صعوبة في فهم أنه يمكن أن يسوء الوضع لدرجة أنَّ صبيًا يغرق في المسبح الصغير. إذا كان هناك نقص في إجراءات الأمان، فيجب التحقيق في ذلك الأمر. إنها صدمة مروعة لجميع المعنيين. هي نفسها تخطط للعودة إلى السباحة لاحقًا مع عائلتها. سوف نأتي لاحقا. سنترك شمعة لإظهار احترامنا للصبي و عائلته.

كان بنيامين بيورنارف ، الذي ذهب إلى المدرسة من قبل ، متفاجئًا جدًا عندما سمع أنَّ شخصًا ما قد غرق خلال ساعات الدراسة.

DB831FE0 C025 47C0 A107 DCF9B014745C
FOTO: KRISTER HANSSON
قفازات متروكة في وسط الطريق

يقول بنيامين بيورنارف عندما كنت في هذه المدرسة، كان المعلمون دائمًا هم من يقفون على الحافة و يراقبون. لم يُسمح لنا بالركض بجانب المسبح و لم يسمح لنا السباحة في المكان الغميق، إذا لم يكن بإمكاننا السباحة. هو و صديقه ديفيد إريكسون يفكران في الصبي و أقاربه. مريع، ما حدث في مسبح مدرسة Tångvallaskolan هو أمر مريع حقًا. يقول ديفيد إريكسون بأنَّ نَّ هذا لا يحدث عادةً كثيرًا هنا فيFalsterbo .

المصدر: Aftonbladet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.