اخبار السويد

فاطمة ترد على التمييز ضدها.. ملابسي وجسدي انا!

شابة عربية مسلمة ترد بقوة على منشور لسيدة سويدية وجهت الأساءة للزي النسوي الأسلامي في السباحة

عندما كانت فاطمة تتصفح الفيسبوك وجدت منشورًا لامرأة وابنها في البحر وفي المنشور كانت جيني بيبير (صاحبة المنشور) تسيئ لـ لباس أمرأة مسلمة قامت بتصويرها من غير طلب الاذن !

هذا المنشور ازعج فاطمة و جعلها تقوم بتشجيع جميع النساء على السباحة بالملابس التي يريدونها دون الأكتراث لهذه الأصوات وقالت فاطمةنحن في سنة 2020 لا احد يحق له التدخل في ملابسي انا البس ما يحلو لي

inbound4254269880107275652
صورة فاطمة بملابس سباحة اسلامية
Foto via: Aftonbladet

في كل سنة يحدث ذات الامر!

تقول فاطمة في كل سنة في فصل الصيف في السويد يقوم العديد من المختلين عقلياً بالتحدث عن هذا الموضوع اللعين وعن ملابسنا التي لا يتقبلونها، عندما نريد ان نستمتع بعطلتنا مثلنا مثل اي شخص اخر يقوم الكثير من الناس بالتحدث عن ملابسنا

فاطمة البالغة من العمر اربعة وعشرون عام قامت بنشر منشور بصفحتها على فيسبوك تتكلم به عن حجم حزنها على منشور جيني بيبر وعلى تعليقات بعض الناس على الموضوع ولهذا قامت بإرفاق صورتها بلباس البوركيني تحت المنشور، لم انوي ان اقوم بنشر هذا الموضوع ولكني اكتفيت!

في الاسبوع الماضي رأيت على صفحتي على الفيسبوك منشور لامرأة وابنها وهم يسبحون ولكن الغريب والمزعج هو كلام صاحبة المنشور جيني بيبر و تعليقات بعض الناس لها، الكثير يلقبون لباسنا بالخيمة واشياء اخرى سيئة ويتحدثوا على اننا نتعرض للأجبار على هذا اللباس، انا حزينة جدا من اجل المرأة وابنها الذين كانوا في الصورة وخائفة من ان اكون ذات يوم على الشاطئ ويقوم احد بتصويري بسر تماما مثلما فعلت هي معهم

B52E4EFA 4B3F 4407 ABBE 62125835B85F
انا حرة بأختياراتي وقرارتي ولا يحق لأحد التدخل تقول فاطمة
Foto via: Aftonbladet

الخوف من التنمر!

تقول فاطمة ان الكثير من الناس التي تعرفهم يخافون من ان يسبحو بـ البوركيني في السويد خوفا من نظرات البعض والتنمر الذين سوف يحصلوا عليه، وتقول فاطمة انها تعبت من كلام الناس و تخيلهم على انها مجبرة على لباسها، تقول ايضا ليست هناك مشكلة بالنسبة لها في كيفية سباحة الناس ومع اي ملابس وان الجميع حر في ملابسه وجسده، منشور فاطمة حصل على اقل شيئ خمسون الف متابع وفي منشورها قالت انها فخورة بلبسها للبوركيني او اللباس الأسلامي وقامت بتشجيع النساء على هذا الأمر.

المصدر جريدة الاخبار السويدية: Aftonbladet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.