اخبار اوروبا

ازدياد انتشار فيروس كورونا في النرويج

فيروس كورونا يتفشى في العاصمة النرويجية أوسلو من جديد

يستمر انتشار العدوى في الزيادة في النرويج. يحث مستشار الصحة روبرت ستين سكان أوسلو الآن على اتباع القيود المفروضة للتقليل من انتشار فيروس كورونا في البلاد و أعتقد أننا أصبحنا متساهلين للغاية في اتباع المبادئ التوجيهية الأكثر أهمية . ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا واضحة الآن في العاصمة النرويجية  أوسلو ، حيث تضاعف عدد المصابين في الأسبوع الماضي ففي يوم الجمعة ، تم تأكيد 68 حالة جديدة. هذا هو أعلى رقم منذ شهر أبريل.

56A1C176 2296 4F87 86D7 CE85F89E0DF1
Foto: ØRN E. BORGEN / NTB TT NYHETSBYRÅN
Line Vold رئيسة الحماية من العدوى و التأهب في هيئة الصحة العامة النرويجية FHI

وفقًا للمعهد النرويجي للصحة العامة NIOH يزداد انتشار فيروس كورونا في المدينة بشكل محلي، مثل البيئة الجامعية.

الناس أصبحوا مهملين بشدة

دفع هذا الوضع مستشار الصحة في أوسلو ، روبرت ستين ، إلى إصدار تحذير حاد و هو يعتقد أنَّ الناس “أصبحوا متساهلين للغاية” في اتباع الإرشادات الخاصة بالمحافظة على المسافة الاجتماعية. لذلك يعتقد أنَّ الوقت قد حان ليخجل سكان أوسلو مما يفعلونه في الوقت نفسه ، تتم الآن مناقشة ما إذا كان ينبغي فرض استخدام الكمامات في وسائل النقل العام و في التجمعات الكبيرة.  فلغاية الآن كان استخدامها بمثابة توصية فقط و ليست إلزامية.

0B85833F 918D 4C01 B924 2993CF6A376E
Foto: ØRN E. BORGEN / NTB TT NYHETSBYRÅN
روبرت ستين

يقول روبرت ستين لصحيفة أفتونبلاديت, بأنَّه  لدينا تقليد داخل وزارتي الصحة و خدمات الرعاية مفاده أنَّ تطبيق الفرض هو آخر إجراء نستخدمه ، و لم نصل إليه بعد. لكنني قلق من وجود عدد قليل جدًا ممن يرتدون أقنعة الكمامات عندما لا يمكن الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي.

قلق المعهد الوطني للصحة العامة FHI

يرى المعهد الوطني للصحة العامة أيضًا أنَّ العدوى المتزايدة في العاصمة أوسلو تمثل مشكلة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم الجمعة ، تم التأكيد على أهمية الابتعاد عن الآخرين بمسافة متر واحد على الأقل.

53569AE5 8355 4468 80B4 72420CD7E8AE
Foto: ØRN E. BORGEN / NTB TT NYHETSBYRÅN
حركة الناس في أوسلو/ النرويج

لا تزال المسافة هي العامل الأهم في منع عدوى فيروس كورونا. قالت Line Vold ، رئيسة مكافحة العدوى و التأهب في هيئة FHI ، إنَّ الحماية عن طريق الفم لا تحل محل الإرشادات الأخرى. أصيب ما مجموعه 12708 أشخاص بفيروس كورونا في النرويج و توفي 267 شخصاً نتيجة الفيروس.

المصدر: Aftonbladet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.