اخبار السويد

كورونا تفصح عن حقيقة الشعب السويدي

الإستماع للنصائح وواقعية تطبيقها تضع ثقافة الشعب السويدي على المحك أمام العالم

السويديون لا يحافظون على المسافة بين بعضهم على الرغم من انتشار كورونا حيث يظهر هذا بشكل واضح في المطاعم خلال فترات المساء والليل و عندما يتعلق الأمر بالكحول ، وفقًا لتقرير جديد تقول فيه بعض البلديات السياحية الكبيرة في السويد إن الوضع صعب بحسب ما وصفتع علا ميلين في المجلس الإداري للمقاطعة في سكونا لـ راديو السويد مما وضع تساؤلات كثيرة عن حقيقة المجتمع السويدي المعروب بثقافته العالية في محيطه الأوروبي والعالمي.

التحقيق في أسباب انتشار كورونا

قام المجلس الإداري للمقاطعة في سكونة بالنيابة عن الحكومة بالتحقيق في كيفية اتباع التعليمات في السويد الخاصة في كورونا، ووفقاً لمجلس إدارة المقاطعات حٓددت العديد من البلديات ” أخطاء خطيرة ”

السويديون غير جيدين بالحفاظ على المسافة عند زيارة المطاعم أثناء المساء والليل وتحديدا عن شرب الكحول، اضافة إلى المشاكل في الشواطئ والمطاعم وكذلك في الاماكن العامة ومحلات البقالة خصوصا في الصيف.

تعب مُجتمعي من إتباع التعليمات

وفقا للتقرير قامت هذه المقاطعات بوصف “التعب” بين الناس عندما يتعلق الأمر بالمحافظة على المسافة واتباع توصيات وكالة الصحة العامةالسويدية من اجل كورونا.

من بين أمور أخرى ، هناك الكثير من الناس في السبعينيات الذين يقيمون في الخارج في مناطق مليئة بالسكان، بالإضافة إلى ذلك يتم انتقاد الشباب لكونهم أسوأ من جميع الاعمار الأخرى في التصرف بشكل صحيح في الأزمة.

يمكن ملاحظة وجود مؤشرات على زيادة انتشار عدوى كورونا في البلاد، هذا مع شعور بعض الناس بنوع من الإرهاق بشأن التوصيات أمر خطير ونحن بحاجة إلى معالجة هذا الأمر بطريقة ما.

سبق أن وجهت وكالة الصحة العامة السويدية كلمات حادة إلى الشباب الذين “يعيشون كالمعتاد” لأنهم ليسوا جزءًا من مجموعة خطر. فيالآونة الأخيرة خلال المؤتمر الصحفي يوم الخميس ، دعا المدير العام للوكالة يوهان كارلسون إلى مزيد من المسؤولية.

مسؤولية الجميع ضمان حماية بعضهم البعض

لدينا انتشار موجود ضمن الاعمار الغير معرضة للخطر ومنهم الشباب، تشير تقارير مجلس إدارة المقاطعة من بين أمور أخرى ، إلى ما إذا كانت هناك حاجة إلى تدابير جديدة. على سبيل المثال ، ينظرون في الكيفية التي تغير بها الوضع منذ اتخاذ قرار السماح بالسفر الداخلي من 13 يونيو.

وبحسب علا ميلين ، لا توجد حاليًا خطط للتوصل إلى إجراءات جديدة، ولا تزال تعمل البلديات مع حلولها الخاصة لجعل الناس يتبعون التوصيات بوضع لافتات تطالب بالمسافة الاجتماعية، ووظف آخرون موظفين لتذكيرهم بالشيء نفسه..

‫25 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.