اخبار السويد

مصرع سيدة لبنانية على يد صديقتها في ستوكهولم

شهدت مقاطعة ستوكهولم يوم الخميس الماضي حادثة اعتداء بمطرقة وسكين، راح ضحيتها سيدة لبنانية خمسينية توفيت متأثرة بجراحها، بحسب ما نقلته صحيفة أفتونبلادت السويدية

أفادت الأنباء التي نقلتها صحفية أفتونبلادت السويدية أن سيدة لبنانية “مارلين” تعرضت للاعتداء على يد صديقتها بالقرب من سيارتها المركونة في موقف السيارات التابع لمسكنها في مقاطعة ستوكهولم، بعد خروجها من منزلها في الساعة السابعة صباحًا، حيث هوجمت من الخلف.
‎ما زالت عائلة مارلين وزوجها السابق ميشيل في حالة صدمة وحزن كبيرين، مؤكدين على أنها كانت سيدة لطيفة جدًا ومحبوبة من الجميع وأمًا رائعة لأطفالها، ولم تعرف حتى الآن الدوافع الحقيقية لهذه الجريمة المروعة.
‎يقول ميشيل إن مارلين سخرت حياتها للاهتمام بأطفالها الثلاثة، مؤكدًا على أنها كانت تتصف بالسعادة والحيوية، تحب الموسيقى والطبخ وتهرع لمساعدة الآخرين. ويضيف، “إنها من الأشخاص الذين ينشرون الفرح والإيجابية لكل من حولهم”. لكنه يغرق في دموعه لاحقًا ويقول، “لقد تدمرت حياة أطفالي، ولا أعرف كيف أعيد لهم إحساس الرضا مجددًا”.

5D92FBDF A10B 4F93 8307 A4818886AF7A
Foto: ANDREAS BARDELL

‎كما أكدت العائلة على أن مارلين كانت قد أعربت عن قلقها إزاء سلوك صديقتها اتجاهها قبل أسبوع واحد من مقتلها، مع الإشارة إلى أنها تعرضت للتهديد من قبل، فهما تعملان في المكان ذاته حيث لاحظ الزملاء الآخرون بعض الريبة في تصرفات الصديقة المشتبه بها.
‎كما ذكر أيضًا أن المشتبه بها حضرت حفل عيد ميلاد مارلين قبل نحو شهر ونصف من الآن، وقدمت لها هدايا بقيمة خمسة آلاف كرون، الأمر الذي كان غريبًا ومريبًا.
‎تجدر الإشارة إلى أن العائلة أقامت مراسيم تأبين في موقع الجريمة حيث قتلت مارلين يوم السبت الماضي، فوضعت الزهور وأشعلت الشموع بحضور العائلة والأصدقاء والجيران.

المصدر : Aftonbladet