اخبار السويداخبار عامة

معلمة تذهب إلى عملها مع فيروس كورونا

معلمة في روضة للأطفال تذهب إلى عملها رغم علمها بأصابتها بالفايروس والنتجية طردها من الوظيفة

ذهبت معلمة مصابة بفايروس كورونا إلى عملها في الروضة على الرغم من انها تعلم انها مصابة وهذا يمثل انتهاكًا لقانون حماية العدوى.

قامت بلدية خوفدا بجانب يوتبوري بإبلاغ الشرطة عن المعلمة وقررو إنهاء خدمة المعلمة.

نحن جادون في هذا الأمر ويجب أن يتم التحقق من قبل الشرطة وتقول سوفيا ميرمان مديرة الموارد البشرية في بلدية خوفدا في بيان صحفي: “لا يمكننا أن نتسامح مع انتهاكات القانون“.

يجب عمل فحص للفيروس على الجميع!

تقول سوفيا ميرمان أنه تم إبلاغ الموظفين وأقارب ما قبل المدرسة بما حدث من انتشار لـ كورونا في صباح الخميس وماذا فعلت المعلمة ونقدم الآن لجميع الموظفين والطلاب فحص للفيروس وقد طُلب منهم ان يعطو اهتمام إضافي للأعراض ، كما تقول والآن سيتكفل كادر صحي من تتبع العدوى في الروضة لتقليل الانتشار.

لا تستطيع سوفيا ميرمان الدخول في تفاصيل حول كيفية اكتشاف الحادث أو ردود الفعل في مكان العمل تجاه المعلمة او الوضع لكنني بنفس الوقت أشعر بالحزن والانزعاج لأن أحد المعلمين عرض الآخرين للخطر خاصًا انها معلمة، لا يمكننا قبول أن ترتكب معلمة ما مثل هذا الفعل معنا، لا بأس بأي حال من الأحوال ولم نتردد في الإبلاغ عن هذه المعلمة كما تقول.

المصدر: Aftonbladet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.