اخبار السويداخبار الهجرة واللجوء

مفوضة الإتحاد الأوروبي تبحث عن حلول لأزمة الهجرة

مفوضة الإتحاد الأوروبي تريد إيجاد حل لقضية الهجرة

إيلفا يوهانسون مفوضة الإتحاد الأوروبي تتقدم بمشروع قرار للإتحاد الأوروبي بشأن ملف الهجرة في عموم أوروبا من المنتظر مناقشته في أيلول سيبتمبر القادم.

إيلفا يوهانسون مفوضة الإتحاد الأوروبي تتحدث بتفاؤل!

مفوضية الإتحاد الأوروبي تدلي بتصريحات يعلوها نبرة من التفاؤل حول الهجرة وقد تبشر بخير قادم حيث أنها قد التقت بكلا طرفي النزاع وتقول بعد نقاشاتها مع الدول التي تؤيد أو تستنكر سياسة الهجرة الحالية داخل الإتحاد أن مقترح قرارها سيلقى حتما تأييدا من الطرفين على حد سواء في محاولة لإيجاد حل وسط يرضي الجميع.

ملف الهجرة هو نقطة نزاع أوروبية منذ بدء موجة الهجرة عام 2015

منذ خريف عام 2015، عندما شق مئات الآلاف من اللاجئين طريق الهجرة إلى أوروبا ، أدت سياسة الهجرة إلى صراع يبدو غير قابل للحل بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. معظم البلدان، بما في ذلك السويد، أرادت أن تتوصل إلى اتفاق بشأن كيفية توزيع المهاجرين بين دول الاتحاد الأوروبي لكي يساعد البلدان التي تعاني من تدفق زائد للاجئين أكثر من غيرها في تحمل العبىء الكبير الملقى على عاتقها.

لكن بلداناً مثل بولندا و الجمهورية التشيكية و هنغاريا من بين بلدان أخرى ذهبت في الإتجاه المعاكس وجعلت سير المفاوضات يتعثر قليلا مما جعل الوصول لإتفاق موحد يناسب الجميع يتأخر قليلاً.

الإتحاد الأوروبي يصمم على المضي قدماً في قضية الهجرة

ومنذ أن تم تنصيب إيلفا يوهانسون كمفوضة للإتحاد الأوروبي في العام الماضي، ظلت تعمل على التوصل إلى اتفاق بشأن الهجرة دون كلل، في وسائل الإعلام تتحدث إيلفا باستمرار عن النجاحات في المفاوضات الأمر الذي جعلها ترسم أملاً في التوصل إلى تسوية قرار قابل للتنفيذ يمكن تقديمه في أيلول / سبتمبر القادم.

”بغض النظر عن اختلاف آراء دول الإتحاد الأوروبي بشأن قضايا الهجرة واللاجئين لكنني ألمس داخل الجميع رغبة حقيقية في التوصل لحل و نقطة التقاء مشتركة بين الجميع ”  تقول إيلفا يوهانسون مفوضة الإتحاد الأوروبي.

المزيد من النظام هو ما يلزم لإمساك زمام الأمور

رفضت إيلفا يوهانسون مفوضة الإتحاد الأوروبي الإدلاء بتوضيحات عما إذا كان الحل يتطلب استقبالاً لأعداد معينة من طالبي اللجوء وتقسيم حصص اللاجئين بين جميع الدول الأعضاء داخل الإتحاد الأوروبي، نحن بحاجة إلى مزيد من النظام والبعض منه يعني أيضا تعاومت حقيقي فعال تقول إيلفا، كما سلطت الضوء على ضرورة مكافحة الإتجار بالبشر وإيجاد سبل قانونية أكثر لتوزيع حصص اللاجئين في الإتحاد الأوروبي عدا عن أخذ المزيد من الإجراءات لمنع التهريب وأن الناس يخاطرون بحياتهم للمجيء إلى هنا هذا غير معقول تماما وفقا لما صرحت به إيلفا يوهانسون مفوضة الإتحاد الأوروبي.

Rawan Diab

طالبة هندسة بناء مقيمة في السويد.

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.