اخبار السويد

منطقة أنغيريد في يوتبوري تشهد انتشارا لمجاميع مسلحة

بلدية يوتبوري تعين حراس لمرافقة و حماية الموظفين العاملين بالمنطقة

تم تنشيط مجموعة أزمات في مدينة أنغيريد بسبب تصاعد نزاع العصابات في  مدينة يوتبوري و قد تم نشر حراس لمرافقة الموظفين من وإلى العمل. و قد صرّح ليوهان فلت (M) ، رئيس إدارة مقاطعة أنغيريد، لـصحيفة يوتبوري بوستين أنَّ مايحدث الآن هو آمر غير سار للغاية.

مجموعة أزمات في يوتبوري

و يضيف يوهان فلت أنَّ تصاعد الصراع بين الجماعات في منطقة أنغيريد ، يؤثر على سكان المدينة الآخرين.
حيث أدت عمليات إطلاق النار و حرائق السيارات و حواجز الطرق التي تسيطر عليها شبكة العصابات إلى قيام بلدية يوتبوري  بتنشيط مجموعة أزمات.

91F2B0E3 F482 45DD 9AE5 698DFE3D3F3C
FOTO: KRISTER HANSSON
منطقة أنغيريد في يوتبوري

و وفقاً ليوهان فلت رئيس مجلس إدارة SDN أنغيريد لـصحيفة يوتبوري بوستين أنَّ ما يحدث الآن هو أمر غير سار للغاية ، حيث يصعب على الشرطة إيقاف ازعاج العصابة من حواجز و تفتيش السيارات الداخلة إلى منطقة أنغيريد، بسبب  العدد القليل للشكاوي.

مجموعات من المسلحين في منطقة أنغيريد

وفقًا لوثائق من إدارة منطقة أنغيريد، و التي تمت قرائتها من جهة صحيفة يوتبوري  بوستين، أنَّه سوف يتم وضع الرجال في مجموعات عندما يسيطرون على كل من سكان الحي و زواره. و أنَّ رجال العصابة مسلحين و يرتدون سترات الأمان و معدات الاتصال، و بعضهم ملثمين. و قد احتجزت الشرطة 26 شخصًا كانوا على صلة بحواجز الطرق.

و قام موظف يعمل بمدرسة لوفجيرديس في منطقه أنغيريد، بإبلاغ الشرطة بعدما رأى رجلين أحدهما كان يحمل شيئًا يشبه السلاح في حزامه.
و وفقاً للقائد العام للشرطة دان ويندت أنَّ سكان مدينة يوتبوري  الملتزمين بالقانون هم الذين تضرروا بشدة من أفعال المجرمين. و أنّ الشرطة تعمل جاهدة للتحقيق في جرائم العنف التي حدثت، مع العمل على منع المزيد من العنف و توفير الأمن للسكان. حيث أصبحت منطقة أنغيريد، الآن في وضع حرج ، مما يعني أنَّ المزيد من الحراس سيقومون بدوريات في منطقة أنغيريد.

B2108C53 BD38 47FE BF25 D8D81D4C3A33
FOTO: KRISTER HANSSON
تواجد الشرطة في أنغيريد

سيرافق الحراس الموظفين العاملين في مدينة أنغيريد

و قد قال ليوهان فلت لصحيفة يوتبوري بوستين، أنَّ الشرطة تركز جهودها على أنَّ يشعر سكان منطقة أنغيريد بالأمان. و قد اشترت منطقة أنغيريد خدمة حراسة أمنية حتى يتمكن حوالي ما يقارب من 1900 شخص ممن يعملون في رعاية المسنين و الرعاية المنزلية و الخدمات الاجتماعية، من الحصول على مرافقين ذهابًا وإيابًا للعمل.
و يضيف يوهان فلت أنَّ بلدية أنغيريد اشترت سيارة حراسة لتقدمها كخدمة للموظفين العاملين في منطقة أنغيريد. حيث أنَّ الفكرة من هذه الخدمة هي أنَّه إذا كان الموظفون قلقين ، فيمكنهم الاتصال بالحراس و الحصول على دعمهم.

المصدر: Aftonbladet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.