اخبار عامة

موجة فيروسية جديدة تصل الصين قادمة من أوروبا

إغلاق أجزاء كبيرة من بكين بسبب انتشار فايروس كورونا بموجة ثانية وصفتها السلطات الصحية على أنها واسعة الأنتشار

أدى ثوران مفاجئ جديد في فيروس كورونا إلى إغلاق أجزاء كبيرة من العاصمة الصينية بكين، التي أعلنت الآن أنها في حالة حرب مع الفايروس ويترقب العالم كله الآن الصين خوفًا من تعرضها لموجة ثانية من فيروس كورونا بينما ترى الصين أن تفشي الفيروس من جديد يأتي من اوروبا بعد فترة طويلة دون أي حالات إصابة جديدة في بكين وقد تم اكتشاف 79 حالة جديدة في الأيام الأربعة الماضية حيث بدأ انتشار الفايروس في سوق اللحوم شينفاندي وسط العاصمة وتم إغلاقه مع أحد عشر منطقة سكنية بالقرب من السوق وفرض حظر التجول هناك منذ يوم السبت الماضي. ووفقاً للعديد من وسائل الإعلام أنه تم الآن عزل عشرة مناطق سكنية أخرى. كما انه تم فصل العديد من السياسيين المحليين وكذلك قادة السوق وذلك بحجة فشل الوقاية من الفيروسات. وذكر ممثل للحكومة المحلية أن المنطقة الآن في حالة طوارئ بالطريقة نفسها “كما هي في حالة حرب” حسب وكالة الاخبار رويترز.

ان خطر انتشار الوباء من جديد مرتفع للغاية لذا يتعين علينا اتخاذ اجراءات حادة، يقول شيوى هيجيان المتحدث باسم سلطات بكين في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين.

104150920 266137921111101 6108786472594097516 n
بكين_كورونا

فيروس كورونا قادم من أوروبا

حثت عشر مدن صينية على الأقل سكانها على عدم السفر إلى بكين وتطالبهم بإخبار السلطات إذا كانوا هناك في الآونة الأخيرة. وبحسب وكالة الصحة المحلية التي درست حالات الإصابات الجديدة فقد تشير ان انتشار الفيروس من جديد قادم من أوروبا. ومع ذلك تقول السلطات الصحية إنه لا يزال غير واضح ما إذا كان الفيروس قد انتشر إلى بكين عبر الأشخاص الذين قدموا إلى هناك أو عبر نقل الطعام. حيث يقول خبير الأوبئة الصيني يانج بينج أن التقييم الأولي هو أن الفيروس جاء من أوروبا ولكن ليس واضح كيف دخل الفيروس الى السوق.

التهديدات التي يتعرض لها الاقتصاد العالمي

الخوف بعد التفشي المفاجئ للفيروس كورونا للمرة الثانية في بكين يؤثر على الاقتصاد العالمي. فقد انخفضت عدة عملات بما في ذلك اليوان الصيني والدولار في أستراليا ونيوزيلندا وذلك بسبب مخاوف من موجة فيروس الجديدة كما انه تتم مراقبة تطور حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة الامريكية مع البورصة حيث تتزايد المخاوف من أن الموجة الثانية للفيروس هناك قد تسبب ضررًا أكبر للاقتصاد العالمي.

91400800 721526651585445 6383234645047115776 n
العالم_كورونا

بكين لن تصبح مثل ووهان

حسب التقارير الصينية فأن الوفيات الصينية تزيد قليلاً عن 4000 وفاة على المستوى الدولي وكما تعرضت البلاد لانتقادات بسبب نقص المعلومات أثناء تفشي الفيروس. فقد غرد محرر جلوبال تايمز على التوتير “بكين لن تصبح ووهان سوف سيرى العالم قدرة الصين القوية على السيطرة على الوباء وذلك بفضل القيادة الحكومية القوية ووفرة المعلومات وكذلك استعداد الناس للتعاون وتنسيق إجراءات المكافحة على الصعيد الوطني، سننتصر مرة أخرى “.

المصدر: Aftonbladet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.