اخبار عامة

موجة كورونا ثانية في طريقها إلى أوروبا و السويد

تحذيرات و قلق في أوروبا من موجة كورونا ثانية على الأبواب

الشتاء على الأبواب و القلق و الخوف من موجة كورونا ثانية ينتشر في أجزاء عدة من العالم و يتردد صدى إشارات التحذير في جميع أنحاء أوروبا بخصوص هذه الموجة الجديدة. أما في السويد، فمن  المحتمل أن يزداد الوضع سوءًا أكثر مما كان عليه الحال خلال الربيع.  يقول البروفيسور نيكلاس أرنبيري نحن نتجه نحو الشتاء و المناخ ضدنا، لذلك التكاتف مع بعضنا البعض الآن أكثر أهمية من أي وقت مضى.

أوروبا تستعد لموجة ثانية

المزيد و المزيد من الدول الأوروبية تبلغ عن زيادة مطردة في انتشار العدوى. و قد كتبت الوزيرة الدنماركية للأطفال و التعليم ، بيرنيل روزنكرانتز تيل ، في رسالة إلى الآباء الدنماركيين أنه ينبغي عليهم إلغاء جميع أنشطة الأطفال. في المملكة المتحدة ، يتم إدخال قيود جديدة أكثر صرامة ، و في أيرلندا الشمالية ، يحذر وزير الصحة من أنَّ الفجوة الزمنية لمنع موجة كورونا ثانية تتقلص بسرعة.

BB7C76D5 58F6 4AAE 98C8 ED64A811CEFE
Foto: JESSICA GOW/TT / TT NYHETSBYRÅN
بيورك إريكسون

يتزايد عدد الحالات الجديدة أيضًا في السويد ، وإن لم يكن بنفس الحال مثل العديد من البلدان الأخرى. ستوكهولم و فاستمانلاند منطقتان حيث انتشار فيروس كورونا يزداد و يسير بالاتجاه الخاطئ. ففي ستوكهولم ، تضاعفت مستويات الإصابة بفيروس كورونا من 254 حالة إلى 539 حالة جديدة و هذا يدل على موجة كورونا ثانية في طريقها.

دق مدير الرعاية الصحية ، بيورن إريكسون ، ناقوس الخطر قائلًا: إذا لم ينعكس الاتجاه ، فإنَّ  الوضع في العاصمة ستوكهولم سيكون خطيرًا مرة أخرى قريبًا. يخشى أستاذ علم الفيروسات في جامعة أوميو ، نيكلاس أرنبيري من أن نشهد موجة كورونا  ثانية في السويد أيضًا، نظرًا لتطور انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء أوروبا. و يقول أنَّ الآن أيضًا في السويد ، يبدو من الصعب علينا السيطرة على الانتشار العام للعدوى. وفقًا للبروفيسور ، من السابق لأوانه أن نقول كم سيكون الأمر سيئًا في السويد، لكن من المحتمل أن يزداد انتشار العدوى خلال فصل الخريف في السويد أيضًا. يعتقد نيكلاس أرنبيري أنَّ الوضع الحالي أفضل و أسوأ من الربيع الماضي.

761D5D37 8CC3 4855 AE29 4E67D1DC28AE
FOTO: UMEÅ UNIVERSITET
نيكلاس أرنبيري

الظروف المناخية عامل أساسي

يكمل قائلًا انتشرت العدوى من موقع جغرافي إلى العالم كله خلال ثلاثة أشهر، خلال الربيع و الآن العدوى منتشرة بالفعل في كل مكان بنفس الوقت. قدوم فصلي الخريف و الشتاء هي أيضًا عامل يضعنا في وضع أسوأ مما كان عليه الحال عندما وصلتنا العدوى هذا الربيع. نحن نتجه حتمًا لفترة طويلة من الطقس و الظروف الأكثر ملاءمة لانتشار فيروس كورونا.  فالمناخ و الظروف الجوية هي بتالأكيد ضدنا ، إنه تحد كبير جدًا و الآن أصبح من المهم أكثر من أي وقت مضى أن نساعد بعضنا البعض و نتكاتف سويةً و أن  نتحمل مسؤوليتنا كل واحد منا على حدا.

8810AA0F 2479 4DE1 AF68 D9643C16DF9A
OTO: STAFFAN LÖWSTEDT/SVD/TT / TT NYHETSBYRÅN

تفاجأ نيكلاس أرنبرج بخبر رفع قيود الزيارة في دور رعاية المسنين. و قال معلقًا على القرار: لا أريد أن أقول أنه كان قرارًا  خاطئاً و لكني فوجئت باتخاذ هكذا قرار في الوقت الحالي. إذا زاد انتشار عدوى فيروس كورونا مرة أخرى ، كما هو متوقع ، فقد يكون من الضروري إعادة تطبيق منع الزيارة لدور رعاية  المسنين .

وفقًا لـنيكلاس أرنبيري، فمن الممكن أن تكون العدوى عدوى عنقودية و كذلك يمكن أن  ينتشر الفيروس بشكل عام في المجتمع. هل هناك شيء يضعنا في وضع أفضل من الربيع الماضي؟  لدينا الكثير من الأدوات التي توفر لنا موقعًا أفضل من الربيع الماضي. هذا ينطبق على القدرة على الاختبار ، و تتبع العدوى ، و تحسين علاج المرضى ، و نحن نحمي الفئات المعرضة للخطر بطريقة أفضل. من الممكن أيضًا أن نكون أفضل حالًا قليلاً من البلدان الأخرى لأننا تضررنا بشدة هذا الربيع.

يجدر الذكر بأنَّ الوضع في السويد حالياً أفضل بكثير مما كان عليه خلال الربيع و قد تقلص بشكل كبير حالات الوفيات بين جميع الفئات العمرية بما في ذلك المسنين.
المصدر:Aftonbladet

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.